عقب عدوان جديد للاحتلال.. استشهاد سبعة مواطنين وإصابة آخرين صباح اليوم الجمعة في جنين

2024-07-05

استشهد سبعة مواطنين فلسطينيين وأصيب آخرون، بينهم بجروح خطيرة، خلال عدوان جديد لقوات الاحتلال والإرهاب الإسرائيلي على مدينة جنين، صباح اليوم الجمعة.

وقال مدير مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، وسام بكر لـ"وفا"، إنّ جثامين أربعة شهداء وصلت إلى المستشفى، وإصابة بجروح خطيرة، إثر قصف طائرات احتلال مسيّرة لمجموعة من الشبان قرب "دوار العودة" في مخيم جنين، كما وصل جثمان شهيد خامس متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في حي الزهراء في المدينة.

وفي وقت لاحق، أعلن عن استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أنّ الشهداء هم: أحمد باسم العموري (20 عاما) من مخيم جنين، وقصي أمجد هزوز (23 عاما) من الحي الشرقي في جنين، وفؤاد إياد عزيز أشقر (25 عاما) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وياسين أحمد محمود العريدي (30 عاما) من قرية جلقموس شمال شرق جنين، ومحمد محمود محمد جبارين (54 عاما)، وهمام أسعد أحمد حشاش (٢٣ عاماً)، وحارث الحشاش (٢1 عاماً).

وأشارت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى أنّ طواقمها تعاملت مع إصابتين خطيرتين قرب مستشفى ابن سينا، إحداهما لشاب (18 عاما) أصيب برصاص الاحتلال في الرقبة، وجرى نقلهما إلى المستشفى.

وقالت مصادر محلية إن الشهيد جبارين سقط على سطح منزله في حي الزهراء، وأصيب نجله بجروح خطيرة، عقب إصابتهما برصاص الاحتلال.

وكانت قوات خاصة من جيش الاحتلال قد اقتحمت المدينة وحاصرت منزل المواطن أحمد مروان جمعة الغول في "حرش السعادة" غرب المدينة، قبل أن تقتحم آليات الاحتلال العسكرية المدينة من شارعي حيفا والناصرة.

وقال مراسل وكالة "وفا" للأنباء، إنّ قوات الاحتلال قصفت المنزل المحاصر بعدة قذائف "أنيرجا" وأطلقت صوبه الرصاص الحي، وطالبت بمكبرات الصوت أحد الشبان بتسليم نفسه، كما نشرت قناصتها على أسطح المنازل.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو، دخان يتصاعد من المنزل المحاصر بعد اشتعال النيران فيه جراء القصف.

ومنع الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إلى المنزل المستهدف.

وأضاف مراسل "وفا" أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط المنزل المحاصر في "حرش السعادة"، وعند أطراف مخيم جنين، وسط أنباء عن وقوع إصابات.

وأشار إلى انقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق داخل مخيم جنين وفي المدينة نتيجة استهداف قوات الاحتلال محوّل الكهرباء بالرصاص.

وقامت جرافات الاحتلال العسكرية بأعمال تجريف في الشارع العسكري ومنطقة دوار الجلبوني، ملحقة أضرارا واسعة في البنية التحتية.