اللقاء اليساري العربي يدين المجزرة الصهيونية الوحشية بحق شعبنا في مخيم النصيرات

2024-06-09

حرب الابادة الجماعية الصهيونية مستمرة منذ أكثر من ثمانية أشهر بحق الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة.

وسلسلة المجازر الفظيعة بحق الأطفال والنساء والشيوخ والابرياء العزل تتوالى في كل  مناطق القطاع دون توقف. فيوم أمس قامت القوات الجوية والبحرية والبرية  الصهيونية وبدعم أميركي مباشر على إرتكاب مجزرة وحشية فظيعة استهدفت مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وأدت الى وقوع أكثر من 275 شهيداً وإصابة أكثر من 700 جريحاً نقلوا إلى مستشفيات المنطقة المعدومة  من التجهيزات والأدوات الطبية بفعل الحصار الصهيوني لإخضاع الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته وضرب مقاومته والغاءحقوقه الوطنية التاريخية  المشروعة لكن هذا الشعب الجبار أثبت أنه شعب يتنفس حريته بنضاله، وأن قضيته ستنتصر بمقاومته ، وأن  حقوقه الوطنية مقدسة، لا مجال لبيعها أو التنازل عنها، وأن التطبيع خيانة. وان المقاومة الوطنية الفلسطينية – العربية هي الخيار نحو التحرر الوطني.

إن اللقاء اليساري العربي  إذ يدين الاجرام الصهيوني الفاشي المتمادي  المدعوم من الامبريالية الاميركية والاطلسية ، ينحني  إجلالا  وإكبارا  أمام  شهداء النصيرات، وكل شهداء فلسطين.  ويتمنى الشفاء العاجل  للجرحى.

يدعو شعوب العالم واحرارها لإدانة المجزرة الصهيونية  الوحشية  بحق الابرياء العزل في مخيم النصيرات. كما يدعو المؤسسات الدولية لاتخاذ دورها  وفقا للقانون الدولي الإنساني والقيام بمسؤولياتها  والتحرك لإدانة ومحاسبة الكيان الصهيوني ومحاكمته على  استمرار إرتكابه الجرائم ضد الإنسانية. والضغط مرة بعد مرة من أجل الوقف الفوري للحرب العدوانية الصهيونية – الامبريالية الاميركية  على غزة وجنوب لبنان، ورفع الحصار الفوري وفتح المعابر دون شروط. وإطلاق كافة الاسرى والاسيرات من السجون الصهيونية.

المجد للشهداء، والنصر لفلسطين

هيئة تنسيق اللقاء اليساري العربي

9/6/2024