حزب الشعب: نتضامن مع الصين في مجابهة المواقف الأمريكية ونؤكد على حقها في الدفاع عن وحدة أراضيها وسيادتها

2024-05-15

عبر حزب الشعب الفلسطيني عن تضامنه الكامل مع جمهورية الصين الشعبية ودعم قيادتها في مجابهة المواقف الأمريكية السافرة ضدها.

وقال حزب الشعب في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء: إن الممارسات الأمريكية العدائية تجاه الصين والتي تستهدف مكانتها وقدراتها ودورها السياسي والاقتصادي على الصعيدين الدولي والاقليمي، وبشكل خاص دعمها للقضايا العادلة ولقرارات الشرعية الدولية، والحيلولة دون وحدة أراضيها وممارسة سيادتها الوطنية عليها، إنما تعبر عن السياسة الامبريالية للإدارات الأمريكية والقائمة على معاداة الشعوب وانتهاك سيادة دولها والتدخل في شؤونها الداخلية، ونهب ثرواتها وفرض الهيمنة عليها.

وأضاف الحزب، يقول: إن حزب الشعب وعموم شعبنا وهو يدين بشدة السياسات الأمريكية المعادية للصين ودعمها للميول الانفصالية المتزايدة في تايوان، يجدد وقوفه إلى جانب جمهورية الصين الشعبية، ويؤكد على حقها في الدفاع عن سيادتها، ويدعم الموقف الثابت من أن الصين وحدة واحدة لا تتجزأ، وحقها في مجابهة الممارسات الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي، وأية أعمال عدائية لها، أو تشكل تهديداَ لأمن واستقرار المنطقة والعالم.

كما ثمن الحزب عالياَ مواقف الصين الثابتة في دعم نضال وحقوق شعبنا الفلسطيني في المجالات والمحافل كافة، بما في ذلك جهودها لتحقيق المصالحة الوطنية وحصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الهيئات الأممية.

المكتب السياسي

حزب الشعب الفلسطيني

15/5/2024