2014-06-16

حزب الشعب الفلسطيني ينعى القائد الشيوعي خضر العالم "ابوحازم"

ينعى حزب الشعب الفلسطيني القائد الشيوعي والوطني الكبير خضر العالم خرمه "ابوحازم" ابن قرية كفر عين- بني زيد- الذي غادرنا يوم الاحد الموافق 15/6/2014 مختتما حياة حافلة بالنضال والتضحية واكبت جروح فلسطين النازفه منذ عهد الانتداب البريطاني وحتى الان.

ولد فقيدنا الراحل في العام 1928 والتحق بمسيرة النضال منذ نعومة اظفاره، حيث اعتقل في العام 1944 بتهمة مقاومة الانتداب البريطاني وحكم بالاشغال الشاقه لمدة 6 سنوات. وخلال فترة حكمة التقى بالشيوعيين الفلسطينين والتحق بصفوفهم وبقي يحمل نفس الراية، راية الدفاع عن قضية شعبه الوطنية وحقة في التحرر والاستقلال جنبا الى جنب مع راية الدفاع عن المظلومين والمضطهدين من ابناء هذا الشعب، حيث امن باخلاص بان صيانة الحقوق الاجتماعية هي المدخل لانجاز الحقوق الوطنية.

 وطيلة سنوات حياتة لم يُنكس ابوحازم هذه الراية ابداً. فقد اعتقل في العام 1957 في معتقل الجفر الصحراوي وقضى فيه 9 سنوات متتالية. وفي العام 1969 اعتقلته سلطات الاحتلال الاسرائيلي لمدة عام وبعد خروجه من المعتقل فرضت عليه الاقامة الاجبارية في بلدته في كفر عين لمدة 4 سنوات. وفي العام 1974 وبعد تشكيل الجبهه الوطنية الفلسطينية اعتقلته سلطات الاحتلال الاسرائيلي مره اخرى اعتقالا اداريا لمدة 4 سنوات. بعد خروجه من المعتقل فرضت عليه الاقامه الاجباريه لمدة 3 سنوات حتى العام 1981، وبعد ذلك ومع اندلاع الانتفاضة الاولى في العام 1987 عادت سلطات الاحتلال واعتقلته مره اخرى.

لم تنجح سنوات السجن الطويله- ما يزيد عن 20 عاما- او سنوات الاقامه الاجبارية- مايزيد عن 10 سنوات- في قهر ارادة فقيدنا الراحل الذي واصل طريق الكفاح حتى اخر لحظات حياته المحدوده وليترك لنا نموذجا وارثا غير محدودين نقتضي بهما، ومخزونا نضاليا نستلهمه لمواصلة سيرنا نحو تحقيق نفس الاهداف.

ولجيل كامل من القاة والرواد الشيوعين الذين غادروا نقول ان القيم والاهداف التي ناضلتم من اجلها قد مهدت الطريق امامنا وانجزت عملا سياسيا وتنويريا وفكريا بامتياز. وكما لايمكن فصل تاريخ فلسطين عن نضالات وتضحيات شعب فلسطين، فانه لايمكن ايضا فصلها عن ابداعات ونضالات هؤلاء الرواد الذين اصبحو اعمدة للوطنية الفلسطينية بافقها ومضمونها الواقعي والديمقراطي والتقدمي.

مرة اخرى نعزي انفسنا ونعزي شعبنا ونعزي اهالي كفر عين وال العالم خرمه وذوي الفقيد زوجتة وانجاله وكريماته بمصابهم ومصابنا جميعا.

16/5/2014