2011-11-30

حزبنا يبرق بالتهنئة الى حزب التقدم والاشتراكية المغربي
واحزاب تقدميه تونسية بنجاحهم في الانتخابات

أبرق حزب الشعب الفلسطيني الى حزب التقدم والاشتراكية المغربي والى احزاب تونسية تقدمية  بالتهنئة بنجاح التجربة الديمقراطية، نص البرقية الموجهه الى الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية الرفيق محمد نبيل بن عبد الله:
تحية رفاقية وبعد
بإهتمام شديد تابعنا مجريات العملية الديمقراطية التي عاشها الشعب المغربي الشقيق في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الخامس والعشرين من نوفمبر 2011.

وإننا في اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني إذ نقدم للشعب المغربي التهنئة على نجاح هذه التجربة الديمقراطية الهامة، نتقدم في الوقت نفسه لحزبكم الشقيق بأجمل التهاني الرفاقية على التقدم الملحوظ الذي حققه حزب التقدم والاشتراكية في هذه الانتخابات وحصوله على ثمانية عشر مقعدا في البرلمان المغربي بزيادة ستة مقاعد عن انتخابات 2007، وبزيادة 250 الف صوت انتخابي عن تلك التي احرزها الحزب في الانتخابات السابقة.

إن هذا مؤشرا واضح على صوابية النهج الذي يسير عليه الحزب في الدفاع عن مصالح الفقراء والعمال والكادحين والشباب والمرأة ومن اجل التحرر والديمقراطية والتقدم وتحقيق العدالة الاجتماعية للشعب المغربي الشقيق.

إن اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني وهي تهنئكم بهذا التقدم تؤكد حرصها على تعميق العلاقة الرفاقية بين حزبينا الشقيقين من اجل التحرر والعدالة والتقدم والاشتراكية لكل شعوب العالم.

وكان حزب الشعب قد أبرق مهنئا للشعب التونسي بنجاح العملية الديمقراطية ، وهنأ حركة التجديد والقطب الديمقراطي الحداثي ورئيسها الرفيق احمد ابراهيم وحزب العمال الشيوعي التونسي وأمينه العام الرفيق حمة الهمامي وقائمة البديل الثوري، على النتائج التي حصلت عليها هذه الاحزاب في انتخابات الجمعية التأسيسية في تونس ، منوها ان هذه الديمقراطية تاتي ثمرة لثورة الشعب التونسي البطل الذي استهل الربيع العربي بثورته المظفرة .

30/11/2011