2011-04-29

منظمة حزب الشعب في السجون الاسرائيلية ترحب  
باتفاق المصالحة وتدعو للاسراع بتنفيذه

رحبت منظمة حزب الشعب الفلسطيني في السجون الاسرائيلية بتوقيع اتفاق المصالحة بالاحرف الاولى في القاهرة أول أمس، وقال باسم الخندقجي عضو اللجنة المركزية للحزب والمحكوم بثلاث مؤبدات،في رسالة عاجلة من سجن شطة أن الاسرى داخل السجون إستقبلوا بارتياح شديد أنباء التوقيع على الاتفاق وهم ينتظرون بشعف يوم الفرحة الكبرى منتصف الاسبوع القادم حيث تلتقي كافة الفصائل في جمهورية مصر العربية للتوقيع على الاتفاق ليصبح اتفاقا شاملا، داعيا لتكاتف جهود الجميع لتنفيذه وفق الاليات المحددة دون اي مماطلة أو تسويف، وقال الخندقجي أن الاسرى على مختلف إنتماءاتهم داخل السجون ينظرون بتقدير كبير لمصر الشقيقة وقدرون جهودها الكبيرة التي بذلتها على مدار اكثر من ثلاث سنوات وأفضت للتوصل لهذا الاتفاق، ويعتبرون ذلك استمرارا لموقف مصر الثابت ووقوفها الدائم الى جانب شعبنا وقضيته العادلة، من ناحيته أكد أبو علي راسم حسين عضو قيادة حزب الشعب في السجون والمحكوم بثلاث مؤبدات وعشرين عاما، أنه بالرغم من عتمة السجون ومعاناة الاسرى خلف القضبان إلا أن اجواء الفرح والسرور تطغى هذه الايام على معاناة الاسرى وجميعهم يعتبرون انهاء الانقسام واستعادة الوحدة هي المطلب الاكثر أهمية للاسرى والمعتقلين داخل السجون كما يؤكدون على أهمية إنجازها بأسرع وقت ممكن كونها الطريق الوحيد لاستعادة حقوق شعبنا ومن ضمنها تحررالاسرى من سجون الاحتلال.

29/4/2011