2020-03-29

   في الذكرى الـ44 ليوم الأرض الخالد..

حزب الشعب: معاَ سنواصل النضال من أجل حماية صحة شعبنا وأرضنا والانتصار لحقوقه الوطنية والديموقراطية

رام الله: أكد حزب الشعب الفلسطيني على ضرورة تغليب المصلحة العليا لشعبنا، والإنهاء الفوري للانقسام وتعزيز وحدة شعبنا وترابط نضاله، وتسخير الامكانيات كافة لحمايته الصحية والاجتماعية بما يضمن العيش بكرامة لأبنائه وبناته وعدم تركهم لقمة سائغة في مواجهة كل من يحاول استغلالهم.

كما شدد الحزب في بيان صدر عنه، اليوم الأحد بمناسبة الـ 44 ليوم الأرض، على أهمية التزام كل شعبنا في الاجراءات الاحترازية لحماية صحته من وباء "كورونا"، وفي الوقت ذاته مواصلة النضال معاَ من أجل دحر الاحتلال وتحقيق كامل الأهداف الوطنية.

فيما يلي نص البيان:

يا جماهير شعبنا البطل

تأتي الذكرى الـ44 ليوم الأرض الخالد، هذا العام، في ظل وضع استثنائي يمر به شعبنا والعالم بأسره، حيث إزدادت التحديات الانسانية والوطنية المتعلقة بمواجهة وباء فيروس "كورونا"، وكذلك في ظل استمرار محاولات فرض مخطط مؤامرة "صفقة القرن" التصفوية  التي تستهدف بصورة مباشرة حقوق شعبنا الفلسطيني في مختلف أماكن  تواجده.

إن هذه الذكرى المجيدة ليوم الأرض، والذي انتفضت فيها جماهير شعبنا الفلسطيني وعمدته بدماء الشهداء في الثلاثين من آذار عام 1976، أصبح راسخاَ في وجدان وحياة شعبنا كرمز  لنضاله وتحديه لمخططات الاحتلال الصهيوني الاستعمارية وممارساته العدوانية والعنصرية، والذي اسبغت عليه طابعاَ "قانونياَ" جديداَ من خلال سن "قانون القومية" تكريساَ للعنصرية والاحتلال والاستيطان والتوسع.

إن حكومة الاحتلال الصهيوني وأجهزتها كافة، وشريكتها الادارة الأمريكية بقيادة "ترامب" وحلفائهما، تواصل ممارساتها العنصرية والاحتلالية دون اكتراث للجائحة وباء "كورونا" التي تسيطر على العالم، بل انها تستغل ذلك لمواصلة التوسع والاستيطان والقمع وحصار قطاع غزة والتمييز الواضح ضد جماهير شعبنا في الداخل.

إن حزبنا وهو يتابع عن كثب كل المحاولات التي تستهدف الالتفاف على قضية شعبنا الوطنية، يؤكد مجدداَ رفضه القاطع لما يسمى بـ"صفقة القرن" ومقاومتها بكل ملحقاتها واشكالها ومسمياتها وتحت اَي ستار كان، ويحذر مجدداَ من مغبة التعاطي معها أو السماح بتمريرها بأي صورة من الصور، بما في ذلك بثوب المشاريع الاقتصادية والإنسانية على حساب الحل العادل الذي يؤمن لشعبنا حقوقه وفقا لما أقرته الشرعية الدولية.

كما يؤكد على ضرورة اتباع كل السبل لتغليب المصلحة العليا  لشعبنا، عبر الإنهاء الفوري لحالة الانقسام، وتعزيز وحدة شعبنا وترابط نضاله في كل مكان، حتى نتمكن معاَ وسوياَ من مواجهة المخاطر والتحديات التي يتعرض لها، وتسخير الامكانيات كافة لحمايته الصحية والاجتماعية وتوفير مقومات صموده وكل ما يلزم لتحسين ظروف أبنائه وبناته، بما يضمن عيشهم بكرامة وعدم تركهم لقمة سائغة في مواجهة كل من يحاول استغلالهم من أية جهة كانت.

إن حزبنا وفي الوقت الذي يؤكد فيه مجدداَ على ضرورة التزام كل شعبنا في الاجراءات الاحترازية لحماية صحته من وباء "كورونا" والحفاظ على حقوقه الاجتماعية والديمقراطية، فإنه على ثقة عالية بقدرة شعبنا على تعزيز كل أشكال التكافل والتعاضد، والتغلب على هذه الجائحة اللعينة، وفي الوقت ذاته حماية وجوده ومواصلة النضال من أجل دحر الاحتلال وتحقيق كامل أهدافه الوطنية.

واذ يتوجه حزبنا بالتحية الخالصة لأسرانا وأسيراتنا في سجون الاحتلال، فإنه يدعو جماهير شعبنا  للمشاركة في الفعالية الرمزية  ليوم الأرض هذا العام، والتي تتمثل في رفع أعلام فلسطين في كل مكان.

عاشت ذكرى يوم الارض خالدة .. المجد والخلود للشهداء

حزب الشعب الفلسطيني

30/3/2020 – فلسطين