2019-07-20

الجزائر تظفر بكأس الأمم الأفريقية والفلسطينيون عبروا عن فرحتهم

 رام الله وكالات: ظفرت الجزائر ببطولة كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين، حيث توج منتخبها لكرة القدم مسيرته الناجحة وأحرز لقبه القاري الثاني اثر فوزه الثمين 1/ صفر على نظيره السنغالي، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، في المباراة النهائية للبطولة على استاد القاهرة الدولي.

وحسم المنتخب الجزائري (محاربو الصحراء) المباراة لصالحه بهدف نظيف سجل بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة فيما فشل المنتخب السنغالي (أسود التيرانجا) في تعديل النتيجة على مدار شوطي اللقاء

في مقدمتهم الرئيس عباس .. الفلسطينيون تابعوا المباراة  

هنأ الرئيس محمود عباس، جمهورية الجزائر الشقيقة بتتويج منتخبها الوطني لكرة القدم بكأس الامم الافريقية، بعد فوزه على المنتخب السنغالي بهدف وحيد في المباراة التي جمعتهما مساء الجمعة، على استاد القاهرة الدولي.

واعرب عباس عن فخره بما حققه المنتخب الجزائري والذي ادخل الفرحة الى قلوب عشرات ملايين الجزائريين والعرب عموما وابناء شعبنا الفلسطيني خصوصا.

وكان الرئيس قد تابع وعدد من اعضاء القيادة الفلسطينية المباراة دعما للمنتخب الجزائري.

كما تابع أبناء شعبنا المباراة عبر شاشات ضخمة في الساحات والميادين العامة في عدد من المحافظات، وفي المقاهي، رافعين علم الجزائر، بينما ارتدى بعضهم قميص المنتخب الجزائري

الرجوب: الجزائر صنعت فرحة فلسطينية وعربية كبيرة 

بدوره هنأ اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم المنتخب الجزائري بإحرازه لقب كأس أمم افريقيا 2019 بعد فوزها على السنغال بهدف نظيف في اللقاء الذي جمعهما مساء الجمعة على استاد القاهرة الدولي.

وقال الرجوب: باسمي واسم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وباسم الأسرة الرياضية الفلسطينية نتقدم بأحر التهاني والتبريكات للجزائر الشقيقة حكومة وشعبا وأسرة رياضية بإحراز بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وأكد الرجوب أن الجزائر صنعت فرحة عربية كبيرة بفوزها باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخها، وأن هذا الفوز المستحق أدخل البهجة والسرور في نفوس كل كبير وصغير من أبناء الشعب الفلسطيني بشكل خاص.

وأوضح الرجوب أن هذا الفوز يعد تتويجا لعمل متواصل وجهود كبيرة بذلت على مدار السنين في سبيل تحقيق هذه البطولة، مشيرا إلى أن هذا الفوز لم يكن ليتحقق لولا تكاتف جهود كافة عناصر اللعبة التي وصلت الليل بالنهار في سبيل تحقيق هذا الإنجاز الكبير.

واختتم الرجوب متمنينا لمحاربي الصحراء التوفيق في قادم الاستحقاقات القارية والدولية.