2019-01-12

غزة: جماهير غفيرة تشيع جثمان الرفيقة الشهيدة الترامسي

غزة – خاص بـ حشف: شيعت جماهير غفيرة في مدينة غزة، ظهر اليوم السبت، جثمان الرفيقة المناضلة الشهيدة أمل مصطفى الترامسي (43عاماَ) إحدى كادرات حزب الشعب الفلسطيني، والتي أستشهدت أمس الجمعة، برصاص جنود الاحتلال أثناء مشاركتها في مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وانطلق موكب التشييع الذي تقدمته قيادة وكوادر حزب الشعب والقوى الوطنية والاسلامية والهيئة الوطنية لمسيرات العودة، من مستشفى الشفاء إلى منزل عائلة الشهيدة بحي الشيخ رضوان، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة، قبل أداء صلاة الجنازة عليها في مسجد الرضوان، ليوارى جثمانها الثرى في وقت لاحق بمقبرة الشهداء، حيث ألقيت خلال مراسيم الدفن، العديد من الكلمات التأبينية في الشهيدة من قبل قيادة الحزب وقادة الفصائل الوطنية.

حزب الشعب نعى رفيقته الشهيدة أمل الترامسي

وكان حزب الشعب الفلسطيني، قد نعى في وقت سابق بعد ظهر أمس الجمعة، رفيقته الشهيدة أمل مصطفى الترامسي عضو الهيئة القيادية لمنظمة المرأة بحزب الشعب في محافظة غزة، التي استشهدت ظهر اليوم ذاته أثناء مشاركتها في طليعة مسيرات العودة بموقع "ملكة" شرق مدينة غزة، إثر إصابتها المباشرة في الرأس برصاص الاحتلال المجرم.

وأكد الحزب في بيان النعي، إن الشهيدة أمل الترامسي واحدة من مناضلات الحزب اللواتي تميزن بالعمل الكفاحي والجماهيري في إطار انتمائها للوطن وللأهداف التي يناضل من أجلها الحزب على المستويين الوطني والاجتماعي، وقد شاركت في العديد من الفعاليات الوطنية والاجتماعية، وكانت من الناشطات البارزات في الإطار النسوي الجماهيري للحزب ممثلاَ في إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية بمحافظة غزة .

وأضاف الحزب: إن حزب الشعب وهو ينعى رفيقته البطلة الشهيدة الترامسي، يتقدم من رفيقاتها ورفاقها وذويها وعموم آل الترامسي الكرام ومن شعبنا في الوطن والخارج، بأحر التعازي والمواساة، مجدداَ العهد للرفيقة الراحلة ولكل شهيدات وشهداء حزبنا وشعبنا الباسل، بالوفاء للأهداف التي قضوا من أجلها ومواصلة درب الكفاح حتى الحرية ولعودة والاستقلال.