2019-01-10

ردًا على "الشاباك".. روسيا: نحن لا نتدخل في انتخاباتهم والناس يجب أن لا يقرأوا الإعلام الإسرائيلي

موسكو - وكالات: في ردٍ صارم على مزاعم نيتها التدخل في الانتخابات المزمع إجراؤها في دولة الاحتلال الإسرائيلية، نفت موسكو مزاعم الشاباك الصهيوني. وقال مسؤول كبير في موسكو إن روسيا لا تتدخل في انتخابات "إسرائيل" ولاتقرأ إعلامها.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري باسكو،  إن "روسيا لا تنوي التدخل في الانتخابات في أي بلد في العالم"، وأضاف أيضًا "إن الناس يجب أن لا يقرأوا الإعلام الإسرائيلي".

وكان أرغمان أدلى بتصريحه في حديث لمؤتمر ما يسمى "أصدقاء تل أبيب" يوم الإثنين الماضي، "إن دولة أجنبية كانت تنوي شن هجمات إلكترونية من أجل التأثير في الانتخابات العامة الإسرائيلية".

بعد تصريح رئيس الشاباك سرعان ما وجهت أصابع الاتهام إلى روسيا التي كانت اتهمت أيضًا بمحاولة التأثير على الانتخابات الأمريكية عام 2016 لصالح ترامب، وكذلك في التصويت على البريكست (الانسحاب من الاتحاد الأوربي) في بريطانية وغيرها من الانتخابات في بلدان أوروبية عدة.

وعندما سئل رئيس وزراء الاحتلال عن هوية البلد الأجنبي المتدخل في الانتخابات القادمة، رفض تقديم إجابة، لكنه أضاف إن "إسرائيل مستعدة لأي سيناريو ولديها القدرة على إحباط أي تدخل محتمل في انتخابات أبريل".  

ووضعت تقارير أولية حول تعليقات أرغامان في ظل أمر عسكري تم رفعه فيما بعد، رغم أن تسمية البلد المعني ما زالت ممنوعة. وقال أرغمان "لا أعرف لصالح من أو ضد من ستتدخل الدولة الأجنبية. في هذه المرحلة، لا أستطيع أن أقول أي مصلحة سياسية تلعب دوراً هنا، ومع ذلك، فإن دولة أجنبية ستحاول التدخل في انتخابات أبريل وأعرف ما أتحدث عنه ".

وقال الشاباك في بيان لاحق "الشين بيت (الشاباك) يود أن يوضح أن دولة إسرائيل ومجتمع المخابرات لديهما الأدوات والقدرات لتحديد ومراقبة وإحباط جهود النفوذ الأجنبي إذا حدث ذلك"