2019-01-03

نتائج إستفتاء: عباس شخصية العام.. السنوار والعوض والأحمد شخصيات حزبية الأكثر تأثيراً.. والأغلبية لا تتوقع إجراء انتخابات بغزة

* يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة على لقب الشخصية الفصائلية الأكثر تأثيراً يليه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والقيادي البارز في حزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض

رام الله: أغلقت مؤسسة "دنيا الوطن" الإعلامية، أمس الأول، باب التصويت في استفتائها السنوي السادس، وذلك بعد أربعة أيام من إطلاقه عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت

وشارك في الاستفتاء السنوي لـ "دنيا الوطن" (431) ألف شخص من مختلف دول العالم، حيث تناول الاستفتاء جملة من القضايا والشخصيات الفلسطينية والعربية والدولية، خلال عام 2018 الماضي.
ملاحظات عامة حول الاستفتاء 

أُطلق الاستفتاء لمدة أربعة أيام متتالية، جرى التركيز فيه على القضية الأبرز المتمثلة في قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي، والدعوة لإجراء الانتخابات في فلسطين

وفي اليوم الأخير كان هناك زيادة في عدد المصوتين لبعض الشخصيات والقضايا المطروحة، الأمر الذي أدى إلى ظهور نتائج مخالفة للتوقعات المعتادة، وذلك تماشياً مع الحشد الإلكتروني من جانب الشخصيات والفصائل، الأمر الذي ظهر جلياً في نتائج اليوم الأخير من التصويت.

وفي هذا السياق، تؤكد "دنيا الوطن"، أنها لا تتدخل نهائياً في نتائج التصويت حتى وإن خالفت التوقعات، فهي تظهر عامةً مهما بدت منطقية أو غيره، حيث أن النتائج تعرض بشكل آني وتُحسب إلكترونياً دون أي تدخل من الكادر البشري

ويُلاحظ تقارب نسب العديد من الشخصيات، خاصة فيما يتعلق برئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والقيادي البارز في حزب الشعب وليد العوض، كما تقاربت النسب بين ووزير الإسكان والأشغال العامة مفيد الحساينة، ووزير التربية والتعليم صبري صيدم، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام

حل المجلس التشريعي 

وحسب الاستفتاء، فإن (65.7%) من المشاركين يعتقدون أنه لن تُجرى انتخابات تشريعية في فلسطين، في حين يعتقد (75.9%) أن الانتخابات لن تجرى في قطاع غزة، فيما أكد (75.9%) من المصوتين بأنهم سيشاركون في الانتخابات المقبلة في حال أجريت.

وعلى صعيد الفصائل، وفي حال أجريت الانتخابات، فإن المشاركين يرون أن حركة فتح ستحصل على نسبة (56.9%) فيما حصلت حركة حماس على  (16.5%)، فيما استثنيت حركة الجهاد الإسلامي نظراً لموقفها من إجراء الانتخابات تحت مظلة اتفاق أوسلو

ومن الملاحظ أن التيار الإصلاحي حصل على نسبة متدنية بلغت  (1.5%)، فيما يرى (11.7%) من المصوتين أنهم سينتخبون المستقلين، علماً بأن هذه النتائج تعكس آراء المشاركين في الاستفتاء السنوي فقط

شخصية العام

وحصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس على لقب شخصية العام، يليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ما يعتبر تكراراً لنتائج استفتاء العام الماضي، فيما حصل يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة على لقب الشخصية الفصائلية الأكثر تأثيراً يليه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والقيادي البارز في حزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض

ومن الملاحظ حصول الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، على نسبة من الأصوات بلغت (19.3%) .

القضايا الأكثر متابعةً 

وحسب جمهور المشاركين في الاستفتاء، فإن مسيرات العودة كانت القضية الأبرز التي استحوذت على اهتمامهم، يليها خصومات رواتب الموظفين في الحكومة، ثم قضية الخان الأحمر في مدينة القدس، الأمر الذي يُستدل عليه أن القضايا الوطنية طغت على القضايا المحلية والحياتية للمواطنين كالضمان الإجتماعي والمنحة القطرية وحل المجلس التشريعي

التطبيع العربي الإسرائيلي

وحول أكثر الأحداث تأثير في جمهور المصوتين، فقد صوت (57.6%) منهم على أن التطبيع العربي الإسرائيلي كان من أبرز الأحداث تأثيراً فيهم يليه قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشجقي في قنصلية بلاده باسطنبول بنسبة (21.3%)، فيما برزت الأزمة السورية وتداعياتها بنسبة (12.4%). 

أبرز الشخصيات

وفي الاستفتاء، حصل على لقب أبرز شخصية حكومية وزير التربية والتعليم صبري صيدم بنسبة (39.2%)، يليه وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة بنسبة (37.9%)، حيث أنه من الملاحظ تقارب النسبة بين الوزيرين حتى لحظة إغلاق باب التصويت.

فيما حصلت دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، على نسبة (34.6%)، متقاربة في النسبة مع محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام بنسبة (33.0%)، وقد كانت النسبة متقاربة بين الشخصيتين خلال أيام التصويت الأربعة.

وحصل محمد اشتية، رئيس مجلس إدارة مؤسسة (بكدار)، على لقب الشخصية الأبرز اقتصادياً، فيما حصل النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي على لقب أبرز شخصية من فلسطينيي الداخل

وفي السؤال المتعلق بأبرز شخصية دبلوماسية، حصل السفير رياض منصور، على اللقب بنسبة (68.2%)، يليه السفير الفلسطيني في بريطانيا حسام زملط بنسبة (12.0%)، ما يعكس اهتمام المشاركين في الاستفتاء بالإنجازات الدبلوماسية الفلسطينية داخل أروقة الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة

كما حصل منذر مرعي، رئيس الجالية الفلسطينية في النمسا، على لقب أبرز شخصية فلسطينية في الخارج، يليه ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة، كما حصل رجل الأعمال الفلسطيني في رومانيا محمد عياش على نسبة(13.6%) .

وحصل الناطق باسم حركة فتح في أوروبا، جمال نزال، على لقب أبرز ناطق إعلامي فصائلي بنسبة (38.2%)، فيما حصل الزميل ناصر اللحام على لقب أبرز شخصية إعلامية بنسبة (72.6%). 

أبرز إعلامي عربي

وتظهر النتائج حصول الإعلامي المصري معتز مطر على لقب أبرز إعلامي عربي بنسبة (60.1%)، يليه الإعلامي المصري عمرو أديب بنسبة (15.4%)، فيما حصل الإعلامي السوري فيصل القاسم على نسبة  (8.1%).

الشخصية الفنية

وفيما يتعلق بأبرز شخصية فنية، فقد كان اللقب من نصيب الفنان قاسم النجار بنسبة (49.2%)، يليه محمد عساف بنسبة  (41.7%)، فيما كان برنامج وطن على وتر الأكثر انتشاراً بنسبة  (79.9%)، في حين حصل الفنان الكوميدي عماد فراجين على لقب أبرز ممثل فلسطيني بنسبة  (75.2%)، يليه محمود زعيتر (12.5%). .

الشخصية الرياضية

وحصد لقب أبرز شخصية رياضية فلسطينية، عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية بنسبة  (63.1%)، يليه المرشحة لنيل مقعد آسيا المخصص للسيدات في الفيفا سوزان شلبي بنسبة  (14.8%)، فيما اختار المشاركون علاء سلامة كأبرز إعلامي رياضي بنسبة  (50.2%)، يليه هشام معمر (57.6%)، كأبرز معلق رياضي فلسطيني.