2018-12-25

السودان.."الثورة خيار الشعب"

صحيفة "الميدان" السودانية

كتبت صحيفة "الميدان" لسان حال الحزب الشيوعي السوداني، حول موجة الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة التي يشهدها السودان منذ عدة أيام ضد نظام الحكم الديكتاتوري، تقول:

منذ الأربعاء الماضي وشوارع مدن السودان تغمرها  الجماهير مطالبة بحقوقها العادلة ورافضة لسياسات نظام القمع والفساد.. عادت رياح الثورة تملأ الأفق وترفع الشعار الوحيد الذي يعبر عن تطلعات الملايين – أغلبية جماهير شعبنا- "الشعب يريد إسقاط النظام" فعطبرة لم تعد وحدها وهي مقدامة منذ بدايات النضال الأولى اندلعت نيران الثورة في الشمال والشرق والغرب والوسط ..

ورغم استعمال العنف المفرط وضرب المتظاهرين بالذخيرة الحية لم تتراجع الجماهير.. بل ظلت تكر وتفر فتتقدم وتتراجع في حرب الشوارع وقد خبرت جماهيرنا وطوَّرت من أشكال المقاومة والمواجهة مع أجهزة النظام القمعية.. ولم تستطع قوى الشر والطغيان ورغم محاولات التزييف والكذب الواضح في إدعاءات السلطة وأعوانها في الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعى، أن تثني عزيمة جماهير شعبنا من التعبير عن اصرارهم في بداية عملية التغيير الجذري وإسقاط النظام ليس هناك متسع لمراجعة ما تريده الجماهير.. فبعد ثلاثين عاما من حكم الفاسدين سارقي قوت الشعب لا هدف إلا الثورة وكنس النظام.  الموقف الواحد والوحيد هو تراص الصفوف والإمتثال والاحتكام لرأي الشعب والجماهير الكادحة..

لقد سئمنا تكرار الحديث عن "العقلنة" و"القيادة الرشيدة" التي ترى الحكمة ولا ترى ولا تلتزم بما تراه الجماهير.. لن تلتفت قوى المعارضة إلى الوراء..الطريق واضح هو طريق الثورة حتى إسقاط النظام بكل الطرق السلمية.. لابد من كلمة أو كلمتين في وداع أروع أبناء بلدنا الذين حصدهم رصاص الغدر والخيانة في عطبرة والقضارف ومدني وبربر والخرطوم دماؤكم وصية لن تموت.. ومن قتلكم سيحاكم وسيدفع الثمن.

 تحية لرفيقاتنا ورفقاءنا المعتقلين، حريتكم مهر عرسنا القريب أنتم نور هذا البلد الأبيِّ.. وعهدنا الأبدي الاستمرار في النضال.

ونحن نحارب ونقف في خط النار.. من المهم حماية ظهر الحراك الجماهيري فلتحمي الجماهير نفسها والاستفادة من تجارب سبتمبر 2013.

المجد والخلود لشهداء ثورة الجياع، أطلقوا سراح المعتقلين

الشارع ملك الجماهير، الثورة خيار الشعب