2018-11-06

بسيسو: مهرجان فلسطين الوطني للمسرح تعزيز لقدرة المواجهة الثقافية امام سياسات الاحتلال 

رام الله: قال وزير الثقافة الفلسطيني ايهاب بسيسو، خلال اطلاق فعاليات الدورة الاولى لمهرجان فلسطين الوطني للمسرح، بتنظيم من وزارة الثقافة والهيئة العربية للمسرح: يعد هذا المهرجان بالنسبة لنا مناسبة بالغة الاهمية للتأكيد على ضرورة التكامل في الفعل الثقافي، وأهمية مد جسور الشراكات الوطنية والعربية والدولية من اجل النهوض بالمشهد الثقافي الفلسطيني، وتعزيز قدرة المواجهة الثقافية امام سياسات الاحتلال الهادفة الى عزل فلسطين عن عمقها العربي والإنساني.

وأشار بسيسو الى قيام سلطات الاحتلال بمنع وفد الفنانين والأكاديميين وممثلي الهيئة العربية للمسرح من مختلف الدول العربية من المشاركة في المهرجان كما هو حال المبدعين من غزة الذين لم يتمكنوا من مشاركتنا هذا اليوم بسبب عدم السماح لهم بتوجه الى الضفة الغربية".

وأضاف: ان هدف هذه الدورة التأسيسية يتمثل في التاكيد على ضرورة الصمود والعمل من اجل رسم ملامح مستقبل ثقافي يقوم على دعم الابداع وصونه رغم التحديات، بالاستناد الى جهود الرواد الذين شكلوا ملامح الهوية الثقافية الفلسطينية".

ولفت بسيسو الى ان انطلاق المهرجان بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح في الشارقة، يعد خطوة اساسية نحو تفعيل العمل العربي الثقافي المشترك، ويؤكد على ضرورة العمل الثقافي العربي الداعم لفلسطين وقضايا الانسان والحرية.

وختم بسيسو بشكر كل من ساهم في العمل من اجل انجاح المهرجان، بالتأكيد على أن فلسطين وهي تطلق مهرجانا وطنيا للمسرح للعام 2018، وبعد مرور سبعين عاما على النكبة، فإنها تؤكد ان فلسطين الارادة والعمل والحلم والرؤية لا تستسلم لمختلف اشكال العراقيل والصعوبات، بل تواصل مسيرة النضال من اجل مستقبل العدالة والحرية.

من جانبه قال رئيس اللجنة العليا للمهرجان المخرج فتحي عبد الرحمن، "نحن المسرحيون لا مفر لنا الا ان نحاول توحيد جهودنا حتى نتجدد باستمرار وحتى لا تنطفئ شعلة المسرح"، معربا عن امله في مأسسة هذا المهرجان واستمراريته.

وكانت فعاليات المهرجان قد انطلقت بمعرض يحوي صورا وملصقات من ارشيف المسرح الفلسطيني، فيما اختتم الحفل بعرض "سراب"، لمدرسة سيرك فلسطين، وهو عرض يمزج ما بين المسرح وفنون السيرك.