2018-11-08

أمريكا: الديمقراطيون يسيطرون على الكونغرس ويوجهون ضربة لسياسة دونالد ترامب

واشنطن- وكالات: تمكن الديموقراطيون من انتزاع مجلس النواب من الجمهوريين، لكن الجمهوريين شددوا سيطرتهم على مجلس الشيوخ. هذا ما تقوله الصحف كصحيفة ذي واشنطن بوست التي كتبت إن هذه الانتخابات كانت استفتاء حقيقيا على رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة.

واشنطن بوست رأت كذلك أن هذه الانتخابات التي كانت كلفتها غالية ونتائجها تكتسي أهمية كبيرة.. انتهت بشكل دراماتيكي لأنها عمقت الانقسام السياسي في البلاد لكن نتائجها لم تعكس القطيعة مع الرئيس دونالد ترامب كما كان قد وعد بذلك الديموقراطيون.

الصحيفة تشرح هذه النتائج بالقول إن تصريحات الرئيس الأمريكي العنصرية تجاه المهاجرين والمهاجرين غير الشرعيين من جهة، وحملة الديموقراطيين الانتخابية دفعت الناخبين الجمهوريين إلى التحرك لحشد الدعم لمرشحيهم لمقاومة موجة زرقاء كان يخشاها الحزب الجمهوري.

وتقول الصحيفة كذلك، إن تحرك مؤيدي الديموقراطيين في ضواحي المدن ولاسيما النساء والأمريكيين من الأقليات العرقية جعل الديموقراطيين يفوزون في ولايات حاسمة كانت قد ساعدت الرئيس ترامب على الفوز في الانتخابات الرئاسية.

الانقسام أشارت إليه كذلك صحيفة وال ستريت جورنال التي قالت إن هذه النتائج تعلن أن الكونغرس سيكون منقسما وتعكس انقساما لدى الرأي العام فيما يخص الرئيس دونالد ترامب وكل المشاكل التي تمر بها البلاد مثل الهجرة والرعاية الصحية التي تأتي على رأس أولويات الأمريكيين.

وقالت إنه وحسب استطلاع للرأي أجري يوم التصويت فإن 64 في المئة من الأمريكيين كانت نيتهم خلال التصويت الاستفتاء على سياسة ترامب، مادام الأخير قد طلب ذلك من أنصاره، وهذا الاستفتاء كان بالرفض أكثر منه بالموافقة.

هذا الرفض أعطى مجلسا للنواب بغالبية ديموقراطية. صحيفة وال ستريت جورنال قالت في افتتاحية لها إن الموجة الزرقاء لم تتحقق لكن اليوم الانتخابي كان جيدا بالنسبة إلى الديموقراطيين. هؤلاء يستعيدون السيطرة على مجلس النواب لأول مرة منذ ثماني سنوات، مما سيكون ضربة لسياسة الرئيس ترامب. الرئيس ترامب لن يكون باستطاعته إجراء الإصلاحات التي كان يطمح إليها خلال السنتين المقبلتين، تقول.
وسائل الإعلام المحافظة والموالية للرئيس ترامب تابعت هي كذلك انتخابات التجديد النصفي داخل الكونغرس كقناة فوكس نيوز المحافظة والقريبة من الرئيس ترامب. القناة تقول إن هذه الانتخابات كانت فعلا بمثابة استفتاء على شخصية الرئيس ترامب، والموجة الزرقاء التي أعلنتها بعض وسائل الإعلام لم تتحقق. القناة تقلل من قيمة خسائر الجمهوريين داخل مجلس النواب وتقول إن ترامب يجد نفسه في مواقف سبقها له رؤساء آخرون، كالرئيس السابق أوباما الذي وجد نفسه هو كذلك في هذا الموقف في العامين 2010 و2014 وقبله الرئيس جورج بوش الابن في 2006 .

 وترى قناة فوكس نيوز أن الرئيس ترامب يبقى رغم كل شيء الشخصية المسيطرة على الحياة السياسية الأمريكية.

السيطرة على مجلس النواب تضع الديمقراطية نانسي بيلوسي في الصدارة

وبعد أن سيطر الديمقراطيون على مجلس النواب في الكونجرس الأمريكي يتعين عليهم اختيار رئيس للمجلس، وهذا يعني حل إحدى أصعب المعضلات التي تواجههم... نانسي بيلوسي

والتنافس بين الديمقراطيين على منصب رئيس المجلس سيستمر على مدى نحو عشرة أسابيع وستكون بيلوسي (78 عاما) وهي ليبرالية من سان فرانسيسكو في مركز الصدارة

كانت بيلوسي واضحة في رغبتها في رئاسة مجلس النواب مرة أخرى. فقد صنعت التاريخ عندما كانت أول امرأة ترأسه في الفترة من 2007 إلى 2011. والمنصب مهم إذ أن صاحبه سيكون الثاني في الترتيب لرئاسة البلاد في حالات الطوارئ بعد نائب الرئيس.