2018-10-17

هل من سيناريو امريكي - سعودي جديد حول قتل خاشقجي؟!

أنقرة – الوكالات: أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء، أن بلاده لن تفرض أي قيود على الدبلوماسيين السعوديين في الأراضي التركية على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال أوغلو للصحفيين: "أمس (أمس الأول)، دخل خبراء التفتيش والمدعون العامون مقرّ القنصلية، وأجروا عملية تفتيش داخل القنصلية حتى الساعة الخامسة فجرا.

واعتبارا من اليوم (أمس)، ستبدأ عملية تفتيش وتحقيق جديدة، تشمل مقرّ الإقامة التابع للقنصلية، والمركبات التابعة لها".

وأضاف أن هدف بلاده واضح ويكمن في "معرفة مصير خاشقجي ونحن بحاجة للتوضيح، فهناك روح إنسان في الموضوع، والادعاء العام سيجري التحقيقات اللازمة، فهو فقط من يحدّد من يتم استجوابهم، وعن ماذا سيتم استجوابهم وما سيسألهم".
وعن سفر الدبلوماسيين السعوديين من الأراضي التركية، قال: "اليوم بالطبع يستطيع أي دبلوماسي سعودي يريد التوجّه للسعودية أن يذهب، ولا يوجد ما يعيق ذلك".

كما تحدث الوزير التركي عن الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى تركيا قادما من السعودية، وقال إن بومبيو سيأتي بمعلومات من الرياض حول قضية اختفاء الصحفي خاشقجي.

الملك سلمان يلتقي بومبيو

التقى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمس الثلاثاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي يزور السعودية لبحث قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية الرياض باسطنبول.

وقالت الخارجية السعودية عبر حسابها على "تويتر": "وزير الخارجية عادل الجبير وسفير المملكة في واشنطن الأمير خالد بن سلمان يستقبلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو"، دون تقديم تفاصيل أخرى.

سناتور أمريكي: السعوديون جندوا رئيسنا موظفا لعلاقاتهم العامة

رجح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يكون الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد قتل على أيدي "قتلة مارقين"، مما أثار انتقادات لاذعة في بعض الأوساط السياسية في واشنطن.

وكتب كريس مورفي العضو الديمقراطي في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، عبر تويتر أمس الأول الاثنين: "بعد سماعهم عن وجود نظرية "القتلة المارقين" السخيفة، سيسير السعوديون وراءها".

وأضاف: "لقد تمكنوا بشكل استثنائي للغاية من تجنيد رئيس الولايات المتحدة كموظف لعلاقاتهم العامة لإطلاق هذه الفرضية".

وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن كثيرين بين المسؤولين الأمريكيين السابقين والحاليين يعتقدون أن مقتل خاشقجي المحتمل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول ما كان سيحدث "لولا الضوء الأخضر من كبار أعضاء الأسرة الملكية في الرياض".
وحسب الصحيفة، فإنه حتى لو جاء مقتل خاشقجي "بالخطأ" تثير هذه القضية غضبا شديدا في واشنطن، حيث تزداد في صفوف الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء مشاعر العداء تجاه الرياض.

ويعتبر المنتقدون أن ترامب وصهره ومستشاره جاريد كوشنر قدما دعما أعمى لسياسات السعودية في المنطقة، لاسيما في اليمن، إضافة إلى تعويلهما المفرط على الرياض في تحقيق أهداف واشنطن في ما يتعلق بمواجهة طهران وحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

أردوغان: بعض المواد بالقنصلية السعودية أعيد طلاؤها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بعض المواد في القنصلية السعودية في اسطنبول تم إعادة طلائها، بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال أردوغان للصحفيين في أنقرة: "آمل في أن نتمكن من التوصل إلى استنتاجات من شأنها أن تعطينا تفسيرا معقولا في أقرب وقت ممكن، لأن التحقيق يبحث في أشياء كثيرة مثل المواد السامة والمواد التي تتم إزالتها من خلال إعادة طلائها".

وقال مسؤولون أتراك لـ"رويترز" إن السلطات لديها تسجيلا صوتيا يشير إلى أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية، وإنها أطلعت بلدانا بينها السعودية والولايات المتحدة على الأدلة.

مسؤول تركي: جمعنا الأدلة اللازمة

قال مسؤول تركي كبير أمس الثلاثاء إن المحققين الأتراك الذين فتشوا القنصلية السعودية في إسطنبول جمعوا الأدلة اللازمة بما في ذلك عينات من التربة.
وأوضح المسؤول لوكالة "رويترز"، بعد أن نفذ الفريق التركي عملية تفتيش للقنصلية دامت تسع ساعات، أن "خبراء الأدلة الجنائية الأتراك فتشوا القنصلية وجمعوا الأشياء التي تعتبر ضرورية.

قُتل بعد 4 دقائق من دخوله

كشفت قناة "الجزيرة"، مساء الاثنين، تفاصيل جديدة بشأن عملية اغتيال الإعلامي والكاتب السعودي المعروف جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، يوم الثاني من أكتوبر الجاري، والتي دخلها منذ ذلك الوقت ولم يخرج منها.

وبحسب ما أورده مدير مكتب القناة في تركيا، عبد العظيم محمد، فإن التسريبات الصوتية التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية التركية، بعد مقتل خاشقجي بيومين، أظهرت أن جمال قُتل بعد 4 دقائق فقط من دخوله مقرّ القنصلية للحصول على بعض الأوراق الخاصة.

أدلة جنائية على قتل خاشقجي بالقنصلية.. والرياض تستعد للاعتراف
قالت شبكة "CNN" الأمريكية، مساء اليوم الإثنين، إن السلطات السعودية تعد تقريراً تقر فيه بأن الصحفي جمال خاشقجي قتل بالخطأ خلال التحقيق معه داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

كما ذكر مصدر في مكتب المدعي العام التركي لقناة "الجزيرة" أن "الفحص الأولي داخل القنصلية السعودية أظهر أدلة بارزة على مقتل خاشقجي رغم محاولات طمسها".

واشنطن بوست: بن سلمان أمر بقتل خاشقجي ويجب مراجعة العلاقات مع السعودية

دعت صحيفة "واشنطن بوست"، في افتتاحيّتها، الإدارة الأمريكية إلى مراجعة علاقتها مع السعودية، وأن تعاقب من تورّط بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكّدة أن المملكة تحتاج إلى الولايات المتحدة وليس العكس.

وأفادت الصحيفة الأمريكية بوجود معلومات استخباريّة أمريكية تُظهر أن ولي العهد، محمد بن سلمان، هو من أمر بقتل خاشقجي.


وقالت الصحيفة الأمريكية إن السعودية حاولت حتى الآن الظهور بمظهر الجريء في قضية خاشقجي، وهدَّد بيان منها بالرد بمزيد من الإجراءات والعقوبات على أي عقوبة تتّصل بموضوعه.

وأضافت: إن "ترامب غالى في تثمين العلاقة مع السعودية، وشجَّع قادتها على التصرّف بشكل متهوّر وحتى إجرامي، دون عواقب".

مجلس حقوق الإنسان يوجه دعوة عاجلة للسعودية وتركيا بشأن "اختفاء خاشقجي"

دعت رئيسة منظمة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشال باشليت، أمس الثلاثاء، المملكة العربية السعودية وتركيا للكشف عن جميع المعلومات المتعلقة باختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن باشليه القول إن "الحصانة يجب أن يتم رفعها عن المقار الدبلوماسية والمسؤولين".

كما دعت مفوضة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة السعودية وتركيا إلى الكشف عن جميع المعلومات المتعلقة باختفاء واحتمال مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

أسرة خاشقجي تطالب بلجنة دولية محايدة للتحقيق في "موته"

طالبت أسرة الإعلامي السعودي المعروف، جمال خاشقجي، في أول بيان لها منذ اختفائه، في 2 أكتوبر الجاري، بتشكيل لجنة دولية مستقلّة ومحايدة للتحقيق في "موته"، بحسب البيان الذي وصل إلى شبكة التلفزة الأمريكية CNN نسخة منه.

وقالت الأسرة في بيانها: "نحن نتابع بحزن وبقلق الأنباء المتضاربة بشأن مصير والدنا بعد فقدان الاتصال معه، قبل أسبوعين، عندما اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول. إن عائلتنا مصدومة، وتتوق إلى أن نكون سوية في هذا الوقت المؤلم".

وأضافت الأسرة: إن "المسؤولية الأخلاقية والقانونية القوية التي غرسها والدنا فينا تُلزمنا بالدعوة إلى تشكيل لجنة دولية مستقلَّة ومحايدة للتحقيق في ظروف موته".

وأعربت الأسرة عن امتنانها "لجميع أولئك الذين احترموا خصوصيتنا خلال هذه الأوقات الصعبة".