2018-10-08

موسكو: تسليم "إس-300" لسوريا غيّر موازين القوى في المنطقة

موسكو - وكالات: اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن تزويد سوريا بأنظمة إس-300 الروسية، غيّر موازين القوى في المنطقة لصالح أولئك الذين لا يؤيدون العدوان على هذه الجمهورية العربية.

وقال فيرشينين لوكالة نوفوستي الرسمية اليوم الاثنين: "أفترض أن موازين القوى قد تغيرت بالفعل لصالح من يعتقدون أنه يجب ألا تكون هناك أعمال عدائية ضد سوريا".

وأضاف: "تم تسليم هذه المنظومات إلى سوريا بناء على تعليمات من الرئيس الروسي، وهي تعزز بشكل كبير القدرة الدفاعية للقوات السورية، وأشدد على أنها تعزز قدرات الدفاع الجوي لسوريا، وأعتقد أن هذا من الأفضل لأنه لصالح استقرار الوضع".

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في 24 سبتمبر الماضي،عن إجراءات لتحسين أمن القوات الروسية المنتشرة في سوريا، رداً على تحطم طائرة "IL-20" التي حمّلت روسيا مسؤولية سقوطها لإسرائيل.. وأشار الوزير إلى أنه في عام 2013، وبطلب من إسرائيل، علقت روسيا شحنات إس-300 إلى سوريا، لكن الوضع تغير الآن، وليس بذنب روسيا.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الوزير شويغو أن منظومات "إس-300" ومعدات أخرى أصبحت في عهدة الجيش السوري. ووفقا له، فقد تم تزويد سوريا بأربع كتائب ومعدات أخرى، ومن المخطط تدريب الجيش السوري على استخدامها في غضون ثلاثة أشهر.

وزير الدفاع الروسي لبوتين: "إس-300" باتت بيد الجيش السوري

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أعلن أن وزير الدفاع سيرغي شويغو أبلغ رئيس الدولة فلاديمير بوتين بأن روسيا سلمت المنظومات الصاروخية للدفاع الجوي "إس-300" إلى سوريا.

وأوضح بيسكوف للصحفيين أن بوتين أجرى اليوم الثلاثاء اجتماعا مع أعضاء مجلس الأمن القومي وبحث معهم الوضع في سوريا.

وخلال الاجتماع أبلغ وزير الدفاع الحاضرين بتسليم منظومات "اس-300" وغيرها من المعدات العسكرية المخصصة إلى سوريا بغية تعزيز أمن العسكريين الروس في هذا البلد​، وتنفيذا لقرار بهذا الشأن اتخذ إثر تحطم طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20" في سوريا يوم 17 سبتمبر الماضي.

وكشف شويغو أن روسيا سلمت لسوريا 49 قطعة من المعدات العسكرية في إطار توريد "إس-300"، مبينا أن تلك المعدات شملت آليات القيادة و4 منصات إطلاق وغيرها.

وأضاف شويغو أن الجانب الروسي أكمل عملية التسليم قبل يوم، مضيفا أن العسكريين الروس بدؤوا تدريب الخبراء السوريين على استخدام أنظمة "إس 300" المستوردة وسيكملون التدريبات خلال 3 أشهر.