2018-10-07

أسفرت عن مقتل مستوطنيْن جنوب نابلس..

عملية بركان الفدائية.. الاحتلال يفرض عقوبات جماعية على الفلسطينيين

رام الله: أغلق جيش الاحتلال مداخل قرى غرب محافظة سلفيت بحواجز عسكرية، في أعقاب العملية الفدائية التي شملت اطلاق النار تجاه مستوطنين في المنطقة الصناعية "بركان" قرب مستعمرة "ارئيل".

وأسفرت العملية عن مقتل مستوطنيْن اثنين، صباح اليوم الأحد، وإصابة آخرين بجراح.

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل قرى (بديا، قراوة بني حسان، سرطة، مسحة)، بعد إعلان مقتل المستوطنين في العملية، كما جرى إغلاق مداخل محافظة قلقيلية، وحاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم، الواصل بين شمال الضفة وجنوبها، بحجة البحث عن منفذ العملية.

وحول تفاصيل العملية، قالت مصادر الاحتلال إنّ مسلحًا تمكن من الدخول لأحد المصانع في منطقة بركان، وأطلق النار مما أدى لإصابة 3 مستوطنين، أعلن عن مقتل اثنين منهم في وقت لاحق.

وانسحب مطلق النار من الموقع، وفق المصادر الاسرائيلية، فيما عزّزت قوات جيش وشرطة الاحتلال من عمليات التفتيش والبحث.

من جهته، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال "إنّ حادث إطلاق النار الذي وقع صباح اليوم في بركان وقتل فيه مستوطنين اثنين وأصيب ثالث هو عملية فدائية".

بدورها، أشادت فصائل فلسطينية مختلفة بعملية إطلاق النار الفدائية، واعتبرت أنّها رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وتأكيدًا على استمرار المقاومة.