2018-09-26

العقوبات الأمريكية السافرة تطال زوجة الرئيس الفنزويلي ووزير دفاعه

كركاس - وكالات: فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على 5 مقربين من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وبينهم زوجته سيليا أديلا فلوريس دي مادورو، ووزير الدفاع بادرينو لوبيز.

وذكرت الخزانة الأمريكية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، أنها "تفرض عقوبات على المقربين من مادورو دعما للشعب الفنزويلي"!!.

وأضاف وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين في البيان: "مستمرون في استهداف الموالين له الذين يمكنون مادورو من ترسيخ قبضته على الجيش والحكومة، وسط معاناة الشعب الفنزويلي".

كما طالت عقوبات اليوم نائبة الرئيس الفنزويلي، ديلسي رودريغيز، ووزير الدفاع بادرينو لوبيز، ووزير الاتصالات خورخيه رودريغيس، إضافة إلى 3 شركات فنزويلية وطائرة ركاب واحدة.

بدوره شكر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو نظيره الأمريكي دونالد ترامب على فرض عقوبات جديدة على عدد من كبار المسؤولين الفنزويليين.

وقال مادورو في خطاب متلفز له: "يحيطني أشخاص تم فرض عقوبات عليهم. شكرا، يا دونالد ترامب"، مضيفا أنه "متشرف" بذلك.

كما علق مادورو على فرض عقوبات على زوجته سيليا فلوريس، قائلا: "لم أر شيئا من هذا القبيل أبدا. هاجموني ولكن لا تورطوا سيليا في ذلك، ولا تورطوا عائلتي ولا تكونوا جبناء

وتابع قائلا إن "جريمتها الوحيدة هي أنها زوجتي. وإنهم يهاجمون سيليا لأنهم يعجزون عن السيطرة على مادورو".

هذا، وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت عن فرض عقوبات على ما وصفته بـ "حاشية" الرئيس مادورو، بما في ذلك نائب الرئيس الفنزويلي، وزير الدفاع فلاديمير بادروينو لوبيز ووزير الاتصالات والإعلام خورخي رودريغيز ونائبة رئيس الدولة ديلسي رودريغيز، بالإضافة إلى عقيلة الرئيس.