2018-09-11

"الجنائية الدولية" تتحدى إدارة ترامب: سنواصل العمل

لاهاي - وكالات: أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، أنها ستعمل دون رادع، مشددة على إنها مؤسسة مستقلة، وحيادية تدعمها 123 دولة.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي، اليوم الثلاثاء، إنها "ستواصل القيام بعملها دون أن يردعها أحد"، رغم التحذيرات الصادرة عن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، بأن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سوف تتوقف عن تقديم أي "شرعية أو دعم" إلى الهيئة الدولية.

وفي بيان لها، أكدت المحكمة الجنائية الدولية أنها "مؤسسة قضائية مستقلة ومحايدة" ستواصل "ضمان المساءلة عن الجرائم التي تصدم ضمير الإنسانية"، وفقًا لسيادة القانون.

وكانت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بنسودا، قالت العام الماضي، إن هناك أسسا منطقية للاعتقاد بأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ارتكبت في أفغانستان، وأن تحقيقاتها ستشمل جميع أطراف الصراع، بما في ذلك أفراد القوات المسلحة الأمريكية، ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

تأتي هذه التصريحات بعد أن شن بولتون هجومًا على المحكمة الجنائية الدولية، أمس الإثنين، ووصفه بأنه "غير فعال، وغير خاضع للمساءلة"، ومؤسسة "خطرة تمامًا" تتعارض مع "المبادئ الأمريكية".

وفي خطاب أمام الجمعية الفيدرالية في واشنطن، قال بولتون:" إن الولايات المتحدة "لن تتعاون أو تشارك أو تمول أو تساعد المحكمة الجنائية الدولية بأي شكل من الأشكال. لن يسمح هذا الرئيس للمواطنين الأمريكيين بمقاضاة البيروقراطيين الأجانب، ولن يسمح لأمم أخرى أن تملي علينا وسائل الدفاع عن النفس"، مضيفًا أن الولايات المتحدة "ستحظر على قضاتها والمدعين العامين دخول الولايات المتحدة "و" فرض عقوبات على أموالهم في النظام المالي الأمريكي".