2018-09-10

حزب الشعب الفلسطيني: القرار الامريكي بإغلاق مكتب منظمة التحرير ابتزاز وعربدة سياسية مرفوضة

فلسطين: اعتبر حزب الشعب الفلسطيني قرار الادارة الامريكية القاضي بإغلاق مقر بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن بذريعة عدم قبول القيادة الفلسطينية العودة للمفاوضات مع دولة الاحتلال، ابتزاز وعربدة سياسية مرفوضة.

وقال حزب الشعب في تصريح صحفي، ان القرار الامريكي هذا يمثل أقبح أشكال الابتزاز والعربدة السياسية في اطار ممارسة مزيد من الضغوط القيادة الفلسطينية لإجبارها العودة لطاولة المفاوضات العقيمة مع دولة الاحتلال والقبول بما يسمى بـ"صفقة القرن"، علاوة على محاولة ثنيها عن التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لملاحقة ومساءلة قادة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمهم بحق شعبنا .

وأضاف الحزب ان الموقف الامريكي هذا يتطلب قطع الرهان بشكل كامل على إمكانية ان تغير الولايات المتحدة الامريكية من انحيازها السافر لإسرائيل ودعم احتلالها وعدوانها المتواصلة.

وختم حزب الشعب تصريحه بالتأكيد مجدداَ على ان الرد على المواقف الامريكية المعادية لشعبنا، يتمثل في قطع الرهان بشكل كامل على دورها ومواصلة رفض سياستها والاستمرار بمقاطعتها وتكثيف التحركات السياسية على كافة الاصعدة لتعريتها وفضح انحيازها الكامل للاحتلال، وهو الأمر الذي يتطلب العمل الجاد للإسراع في ترتيب البيت الفلسطيني وفي إنهاء الانقسام وتنفيذ المصالحة وانجاز الوحدة الوطنية لمواجهة كافة المخاطر والتحديات .  

10/9/2018