2018-08-28

الاحتلال يصعد من حملات الاعتقال التي تستهدف النساء الفلسطينيات

محافظات الوطن: صعدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي خلال الأشهر الأخيرة من حملاتها الاعتقالية التي استهدفت فيها بشكل مباشر عدد كبير من النساء والفتيات الفلسطينيات، حتى تجاوز عدد المعتقلات أكثر من 90 معتقلة منذ بداية العام الحالي وحتى منتصف الشهر الجاري أب/ اغسطس 2018، من بينهن قاصرات ومريضات وكذلك سيدات متزوجات وأمهات لعدة اطفال.  

وفيما تم محاكمة العديد من المعتقلات، جرى تحويل جزء منهن الى ما يسمى "الاعتقال الاداري"، بينما لا زال يجرى احتجاز وتوقيف بعضهن والتحقيق معهن، واطلق سراح اخريات.

ومن بين المعتقلات خلال الشهرين الاخيرين، كلَ من: الكاتبة لما خاطر (42 عاما)، وهي أم لخمسة أبناء، فداء محمد دعمس (24 عاما)، ودنيا سعيد (39 عاما) أم لطفلة، وصفاء أبو سنينة (36 عاما) وهي أيضا أم لأربعة أبناء، وسوزان العويوي (40 عاما) أم لأربعة أبناء، والجريحة خولة صبيح (43 عاما) من القدس بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح متوسطة في القدمين، والمسنة فرحة عبد دعنا 67 عاما، من القدس القديمة، والطفلة رزان أبوسل 14 عاما، والطفلة سارة نظمى شماسنه 14 عاما واعتقلت مع والدتها رسيلة شماسنه من القدس، والفتاة مي بسام عسيلة 14عاما من مخيم شعفاط، الفتاة شفاء أبو غالية، وسونيا الحموري (40 عاما) وهي محاضرة جامعية، وسائدة محمد ماهر بدر( 47 عاما) أم لعدة أبناء.

يشار الى ان قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت اكثر15 ألف حالة اعتقال في صفوف النساء الفلسطينيات منذ عام 1967.

ويواجه المعتقلات ظروفا صحية قاسية في ظل تعدد أساليب القمع والإذلال التي تنتهجها مصلحة سجون الاحتلال ضدهن، من تضييق داخل السجون، وتنوع أساليب الضغط الذي تستخدمه مخابرات الاحتلال ضدهن، وقسوة ظروف البيئية والصحية خلال عمليات الاحتجاز.