2018-08-07

بعد 27 يوما من اغلاق معبر ابو سالم

المرافق الحياتية والاقتصادية في غزة على شفا الانهيار

*%80 من مصانع غزة في حُكم المغلق والباقي يتهددها الإغلاق * الاحتلال يحظر دخول قرابة 1000 سلعة أساسية وإنسانية * الوضع في غزة يتطلب قرارًا دوليًا سريعًا وحاسمًا يُلزم الاحتلال برفع الحصار  

غزة: قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إن الاحتلال الاسرائيلي ما يزال يمنع دخول 100% من المواد الخام اللازمة لتشغيل مصانع قطاع غزة، وذلك ضمن سياسة الخنق الاقتصادي.

وأضاف الخضري، في تصريح صحفي صدر عنه أمس الاثنين، إن " انهيار المرافق الحياتية والاقتصادية في غزة وصل للمرحلة الأخيرة، نتيجة استمرار الإجراءات والاعتداءات الإسرائيلية، وإغلاق معبر كرم أبو سالم لليوم الـ27 على التوالي، واحتجاز آلاف الشاحنات المحملة بالبضائع ما يعني تلفها وخسارة أصحابها.

وشدد الخضري على أن 80% من مصانع غزة في حُكم المغلق، وما تبقى من بعض المصانع مهددة بالإغلاق في المرحلة المقبلة لتنضم لمئات المصانع والورش التي أغلقت أبوابها منذ فرض الحصار

وجدد الخضري التأكيد أن الاحتلال يحظر دخول قرابة 1000 سلعة أساسية وإنسانية إلى غزة تشمل القطاعين الصناعي والتجاري، إلى جانب المواد الخام ومواد البناء والمحروقات وغاز الطهي.

وأكد خطورة وعدم قانونية الإجراءات الإسرائيلية وأنها تشكل خرقًا فاضحًا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، وترتقي للعقوبة الجماعية، ومخالفة لكل الاتفاقيات الموقعة مع السلطة الفلسطينية، خاصة اتفاق تشغيل المعابر.

ودعا المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال الإسرائيلي للتراجع عن إجراءاته وخطواته ضد غزة، وصولاً إلى رفع الحصار بشكل كامل عن القطاع.

وشدد الخضري على أن الوضع في غزة يتطلب قرارًا دوليًا سريعًا وحاسمًا يُلزم الاحتلال برفع الحصار عن غزة، وفتح جميع المعابر المغلقة منذ عام 2006، إلى جانب فتح ممر آمن يربط غزة بالضفة الغربية، وتشغيل الممر البحري كخطوة عملية أولى نحو بناء ميناء غزة البحري، والشروع في إعادة إعمار مطار غزة الدولي تمهيدا لتشغيله.