2018-08-05

العوض: "مباحثات حماس تثير القلق" ونحذر من الوقوع في شباك مخطط الانفصال

غزة: طالب وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، اليوم الأحد، قيادة حركة حماس بعرض كافة التفاصيل الدقيقة للمباحثات التي تجريها لمعاجلة أزمات قطاع غزة على الفصائل الفلسطينية.

وقال العوض في تصريح صحفي: “الطريق الذي تدير به حركة حماس هذا الملف ودون إطلاع الجميع على تفاصيل المباحثات أمر يبعث على القلق”. وأضاف: “بات من الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وبعض الأطراف الإقليمية تستخدم في الشأن الفلسطيني سياسة العصا والجزرة فإما القبول بتهدئة طويلة الأمد مع الاحتلال وفي إطاره معالجة قضايا غزة وترك مسألة المصالحة أو خيار التهديد بشن عدوان إسرائيلي على القطاع.

وتابع العوض: “ذلك يبدو وكأنه الخطة البديلة لدى الإدارة الأمريكية لتمرير صفقة القرن خاصة بعد أن بدأت هذه الصفقة تترنح تحت وقع الموقف الفلسطيني الثابت والرافض لها وعلى صخرة صمود شعبنا”. واستطرد قائلا: “يبدو أن الإدارة الأمريكية تسعى لإعادة الروح للصفقة التي لن يقبل بها شعبنا أو لغطاء لتمريرها”، مؤكدا أن الطريق الوحيد لمعالجة الأزمات الإنسانية المتراكمة والحفاظ على المشروع الوطني ووأد صفقة القرن يكمن بالمصالحة الفلسطينية أولا وتنفيذ كل ما اتفق عليه في 12 أكتوبر 2017 وصادقت عليه الفصائل برعاية مصرية.

وختم العوض تصريحه، يقول: “هذا من وجهة نظرنا يتطلب العودة إلى تنفيذ الاتفاقات السابقة من النقطة التي توقفت عندها”، محذرا من ما اسماها مناورات ومراوغات ومحاولة استغلال الأوضاع الإنسانية والاقتصادية للشعب الفلسطيني في غزة والوقوع في شباك المخطط الخطر الذي يريد الانتقال من مربع الانقسام إلى مربع الانفصال وهذا بجوهرة ما تركز عليه صفقة ترامب.