2018-06-13

حزب الشعب يطالب بوقف الاجراءات المتخذة تجاه قطاع غزة ويؤكد على إنهاء الانقسام فوراَ واحترام الحريات العامة

فلسطين: جدد حزب الشعب الفلسطيني المطالبة بضرورة وقف الاجراءات الجائرة المتخذة بحق شعبنا في قطاع غزة، والعمل على إنهاء الانقسام فوراَ، باعتباره مدخل جاد لعلاج مشكلات غزة. كما أكد في الوقت ذاته رفضه لأي مساس بالحقوق والحريات العامة من أي جهة كانت.

وقال حزب الشعب في بيان صحفي، اليوم الاربعاء، إنه وفي الوقت الذي نجدد فيه مطالبة السلطة الوطنية بسرعة وقف جميع الاجراءات الجائرة التي اتخذتها تجاه قطاع غزة، وضمان حقوق أبناء شعبنا كافة، نؤكد مجدداَ على إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي فوراَ، كحاجة وضرورة وطنية للحفاظ على وحدة شعبنا واستمرار نضاله ومواجهة المخاطر التي تستهدف حقوقه الوطنية، وكمدخل جاد وحقيقي لمعالجة مشكلاته في قطاع غزة وإنهاء معاناته، واحترام حقوق وحريات المواطنين.

وفي الوقت الذي حذر فيه الحزب من مغبة أي مساس بحق المواطنين كافة في التجمع والاحتجاج السلمي والرأي والتعبير، من أي جهة كانت في الضفة الغربية وقطاع عزة، اعتبر القرار الأخير الذي تضمنه تعميم مستشار الرئيس لشؤون المحافظات بخصوص"منع تصاريح لتنظيم مسيرات أو إقامة تجمعات"، يُشكّل مساساً بالقانون الأساسي.  

وفي ختام بيانه، أكد حزب الشعب رفضه للادعاءات التي تسوقها الحكومة الفلسطينية وأجهزتها التنفيذية، لتبرير استمرار الاجراءات المتخذة بحق شعبنا في قطاع غزة،  والتهرب من تنفيذ قرارات المجلس الوطني الأخيرة، مطالباَ بوقف تلك الاجراءات فوراَ، واحترام قرارات المؤسسات والقوانين الوطنية، وكذلك وقف الممارسات الداخلية التي تتبعها حركة حماس في قطاع غزة، لما تشكله من زيادة في معاناة شعبنا ومساس بوحدته وصموده.