2018-06-03

كان عمرها 21 عامًا.. وسيظلّ للأبد

إيهاب بسيسو

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في أيلول ٢٠٠٠ لم تكن قد تجاوزت الثالثة وانتفاضة الأقصى تخطو نحو بدايات التشكل ...

كان ذلك هو العام الذي تحول فيه محمد الدرة من طفل يحاول الاحتماء من رصاص القناص إلى ملاك مجنح ...

* * *

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في حزيران ٢٠٠٦ لم تكن قد أتمت العاشرة حين اتخذ الحصار بعدا جديدا وصارت غزة ملحمة صمود يومي ...

* * *

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في حزيران ٢٠٠٧ كانت طفلة في العاشرة، لم تتجاوز شهادة الابتدائية بعد لتصبح طبيبة أو مسعفة ميدانية.

كان ذلك هو العام الذي شهدت فيه البلاد شرخ الانقسام، الشرخ الذي صار وجعا مزمنا لم تشف منه البلاد بعد ...

* * *

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في كانون أول ٢٠٠٨ لم تكن قد تجاوزت الحادية عشرة، لتشهد أولى الحروب كطفلة، عاشت خلالها فصول الوجع قبل أن تسجل الحرب حضورا مؤلما في الذاكرة.

* * *

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في تشرين ثان ٢٠١٢ شهدت الحرب الثانية على غزة ...

* * *

كان عمرها ٢١ عاما

أي أنها في تموز ٢٠١٤ شهدت الحرب الثالثة وكانت على أبواب الثانوية العامة.

* * *

كان عمرها ٢١ عاما ...

أي أنها في حزيران ٢٠١٨ اختزلت كل التواريخ السابقة واندفعت نحو السياج كمسعفة ميدانية أتمت تكوينها العلمي شاهرة حلما وطنيا لتنقذ شباب الحلم من رصاص القناص.

شباب يشبهونها في الحلم والاندفاع نحو الانعتاق من سطوة الحصار على المفردات ...

لكنها عادت كفراشة في الأبيض ...

ترفع صوتها فوق الرصاص بكل كبرياء: اسمي رزان النجار، عمري ٢١ عاما ...

كان عمرها ٢١ عاما ...

وسيظل عمرها ٢١ عاما مشرقا إلى الأبد ..