2018-06-02

العاروري: الاحتلال يستهدف ثلاثة وعشرين تجمعا من بينها "الخان الاحمر "

رام الله: أكد مدير مركز القدس للمساعدة القانونية عصام العاروري ان استهداف الاحتلال الاسرائيلي للتجمع البدوي في منطقة الخان الاحمر يأتي ضمن مشروع ما يسمى بالقدس الكبرى "E1" والرامي الى توسيع مستوطنة "معاليه ادوميم" باتجاه الشرق والشمال .

وأوضح العاروري ان المشروع من المقرر ان يصل الى مفترق الخان الاحمر "المنطقة الصناعية" صعودا حتى مفرق عناتا ومعسكر جيش الاحتلال هناك وهذا يعني مضاعفة مساحة مستوطنة "معالي ادوميم" ثلاثة اضعاف، مشيرا الى ان استهداف تجمع الخان الاحمر هو استهداف لتجمعٍ واحدٍ من بين ثلاثة وعشرين تجمعا بدويا من المرجح اخلائها جميعا اذا لم يحصل تدخلا دوليا قويا ضد اجراءات الاحتلال .

وأكد العاروري خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدّمه الاعلامي فارس المالكي، ان استهداف الاحتلال لمنطقة شرق القدس المحتلة وصولا الى حدود البحر الميت لا يقتصر فقط على اخلاء التجمعات البدوية في هذه المنطقة، وسيسهم في الحد من التواصل بين شمال الضفة الغربية وجنوبها، مشيرا الى ان دولة الاحتلال وضعت هذا المخطط منذ سنوات لكن الضغوطات الدولية نجحت لغاية الان في منع تنفيذه، وان الغاء هذا المخطط بشكل نهائي يعتمد بالدرجة الاولى على حجم الضغوطات التي ستمارس على دولة الاحتلال .

وفي ذات السياق اكد العاروري ان سلطات الاحتلال تعمل على كافة الاصعدة فيما يتعلق باستهداف التجمعات الفلسطينية في الضفة الغربية او ما يعرف باسم مناطق "ج ".

واشار العاروري الى ان الكنيست ناقش مشروع تقدمت به ما يسمى بوزيرة العدل في حكومة الاحتلال واقرت بالقراءة الاولى  وينص على سحب صلاحيات ما يسمى بالمحكمة العليا الاسرائيلية في النظر بالتماسات الفلسطينيين في خمس مجالات رئيسية احداها قضايا الحق في السكن والاعتراض على اوامر الهدم الصادرة في المناطق المسماة "ج" ونقل هذه الصلاحيات للمحاكم المدنية الاسرائيلية.

واوضح العاروري ان هذا المشروع ينطوي على خطورة كبيرة وتهديد اضافي للوجود الفلسطيني في هذه المناطق، مشيرا الى ان دولة الاحتلال عملت كذلك على اصدار امر عسكري من قبل ما يسمى بالقائد العسكري العام في الضفة الغربية ويحمل الرقم "17 /97" يسمح لسلطات الاحتلال بتنفيذ اجراءات هدم اداري لاي منشأة تلقت اخطارا بالهدم منذ اكثر من ستة شهور ومازالت في طور البناء غير المكتمل او اكتمل هذا البناء ولم يتم الانتقال اليه قبل اكثر من 30 يوم من تاريخ نفاذ الامر العسكري الذي من المتوقع ان يبدأ نفاذه في تموز العام الجاري وهو امر عسكري يهدد حياة الالاف الفلسطينيين في هذه المناطق .

"وطن للانباء"