2018-05-17

80 % من سكان غزة تحت خط الفقر.. والبطالة تتجاوز 50%

غزة: قالت اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن غزة، إن نصف سكان قطاع غزة يعيشون على المساعدات الإنسانية، بعد أن وصلت نسبة الفقر إلى 80%، جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام.

وأضافت اللجنة في تصريح صحفي لها، اليوم الخميس، أن " 80% من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر، ونسبة البطالة تجاوزت 50% ". وأكدت أن التيار الكهربائي يصل للمواطنين بمعدل 4 ساعات يومياً وأحيانا أقل، و 95% من المياه في قطاع غزة غير صالحة للشرب، وآلاف الخريجين بلا أدنى حق من حقوقهم في إيجاد فرص عمل مناسبة تعطي الأمل لهم ولأسرهم، ومعدلات البطالة بين الشباب تقترب من 60%، وربع مليون عامل عاطل عن العمل، فيما معدل دخل الفرد اليومي دولارين فقط "ما يقارب 7 شيكل اسرائيلي".

وبينت أن مليون ونصف يعيشون على المساعدات، منهم مليون لاجئ مهددين بخسارة هذه المساعدات في حال استمرت أزمة الأونروا، مبيناً أن أكثر من 50% من الأدوية رصيدها صفر في المستشفيات.

ودعت المجتمع الدولي والدول العربية إلى الوقوف عند مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه قطاع غزة وسكانه، مشيرة أن أوضاع قطاع غزة وصلت إلى حافة الانهيار الكامل، في ظل حالة تشاؤم وقلق كبيرَين يعيشهما الفلسطينيون مع انعدام الحلول في الأفق.

يشار إلى أنه وللعام الـ11 على التوالي، يعيش أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة ظروفاً وأزمات اجتماعية وانسانية واقتصادية تتفاقم بشكل متسارع، من ضمنها تفشّي البطالة، وشحّ فرص العمل، واستمرار الحصار الاسرائيلي المتواصل والذي منع إعمار بيوتٍ هدّمتها حروب 2008 و2012 و2014.