2018-05-16

الاحتلال يعتقل 3300 مواطن منذ إعلان ترامب

رام الله: قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس، في بيان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلتْ نحو 3300 فلسطيني، بينهم نحو 700 طفل، و60 امرأة، منذ إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس؛ عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، في السادس من ديسمبر2017. من جهة أخرى، قرر المعتقلون إدارياً في سجون الاحتلال، تصعيد خطواتهم ضد سياسة اعتقالهم الإداري .

وأكد فارس، أن سياسات الاحتلال تجاه مدينة القدس وسكّانها، لن تقوى على كسر إرادة شعبنا الرافضة للاستقواء الإسرائيلي الأمريكي المشترك.

وشدَّد على أن الانتهاكات الإسرائيلية المُتتالية للقانون الدولي تشكّل تحديًا سافرًا لإرادة المجتمع الدولي المُطالِب بلجمها، كما يفعل مع باقي الدول التي ترفض الانضباط للقانون الدولي، سيما المتعلّق بتحديد قواعد وأصول علاقة الدول القائمة بالاحتلال بالشعوب التي تخضع للاحتلال العسكري الأجنبي.

الأسرى الإداريون يصعدون احتجاجهم ويقاطعون عيادات السجون ويرفضون الأدوية

وعلى صعيد آخر، قرر الأسرى المعتقلون إدارياً في سجون الاحتلال، تصعيد خطواتهم النضالية ضد سياسة اعتقالهم الإداري التعسفي.

ونقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان صحفي، أمس الثلاثاء، عن اللجنة القيادية للمعتقلين الإداريين، أنهم سيقاطعون كافة عيادات السجون والمعتقلات، وسيمتنعون عن تناول الأدوية والعلاجات ابتداء من اليوم.

وأشارت إلى أن التصعيد سيشمل دخول المعتقلين الإداريين، إضرابات مفتوحة عن الطعام بشكل فردي مطلع الشهر المقبل، وعلى شكل دفعات مطلع الشهر الذي يليه وفق برنامج تحدده اللجنة القيادية.

وبينت الهيئة أن المعتقلين الإداريين يواصلون مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري بكل مستوياتها، كخطوة احتجاجية على استمرار فرض هذا الاعتقال التعسفي بحق المئات منهم، منذ تاريخ 15/2/2018.

يذكر أن (450) معتقلا إداريا في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقال العشرات منهم إداريا لعدة مرات، وبعضهم من وصلت مجموع سنوات اعتقالهم الإداري لأكثر من 10 سنوات.

وأصدرت سلطات الاحتلال منذ عام 1967 أكثر من 52 ألف أمر اعتقال إداري ما بين قرار جديد وتجديد اعتقال، منها 1119 قرارا عام 2017.