2018-05-14

حزب الشعب يدين مجزرة الاحتلال في قطاع غزة ويطالب بتطبيق قرارات الوطني فوراَ وتكثيف الجهود للجم العدوان

فلسطين: أعرب حزب الشعب الفلسطيني عن بالغ إدانته للجريمة التي اقترفتها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال ساعات نهار اليوم الاثنين ضد أبناء شعبنا من المتظاهرين العزل عند الحدود الشرقية لقطاع غزة المحاصر، والتي راح ضحيتها أكثر من 50 شهيداَ ونحو 2400 جريح معظمهم من الأطفال، واصفا هذه المجزرة بجريمة إبادة جماعية، تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب المتواصلة على الشعب الفلسطيني.

واعتبر حزب الشعب الفلسطيني في بيان صحفي، مساء اليوم الاثنين، ان السياسة الأمريكية المعادية لشعبنا وعلى رأسها قرارات إدارة "ترمب" السافرة تجاه مدينة القدس المحتلة ونقل سفارتها لها، إلى جانب حالة الصمت الدولي المريب والعجز العربي تجاه جرائم إسرائيل، شكلت ولا تزال تشكل عامل تشجيع لمواصلة جرائمها، داعيا المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقف المذبحة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل منذ عدة أسابيع بحق شعبنا ومنهم مئات الأطفال والشيوخ والنساء في قطاع غزة.

وفي الوقت الذي دعا فيه حزب الشعب القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إلى الشروع الفوري بتطبيق قرارات المجلس الوطني في اجتماعه الأخير وإلزام الحكومة وأجهزتها بتنفيذها، وفي مقدمة تلك القرارات، وقف التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال والإعلان الصريح عن سحب الاعتراف بدولة الاحتلال الاسرائيلي، ودعم المقاومة الشعبية وتوسيعها وصولاَ لانتفاضة الحرية والاستقلال والعودة، طالب الحزب أيضاَ بسرعة الاعلان اليوم عن الغاء جميع الاجراءات التي تم اتخاذها بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة، واتخاذ كل ما من شأنه تعزيز صمودهم في وجه مخطط فصل قطاع غزة عن الوطن، ومن أجل الحيلولة دون تمرير صفقات مشبوهة تحقق ذلك.   

كما طالب حزب الشعب هيئات الأمم المتحدة والدول العربية بتحمل مسؤولياتها في لجم الممارسات العدوانية والإجرامية لإسرائيل، والعمل على توفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا.  

وفي ختام بيانه، تقدم الحزب بأحر التعازي من عائلات الشهداء، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، مؤكداَ على الوفاء لكل الأهداف التي ضحوا من أجلها.

14/5/2018