2018-04-16

مركز عبد الشافي ينظم حلقة نقاش حول "المقاومة الشعبية والسلمية"

غزة: نظم مركز د.حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية حلقة نقاش مع مجموعة شبابية تحت عنوان " مسيرة العودة وثقافة النضال السلمي والشعبي" .

بدأت الجلسة بمداخلة قدمها أ. محسن ابو رمضان ممثلاً عن المركز، تحدث بها عن تجارب المقاومة السلمية والشعبية بالعالم وأبرزها كل من تجارب جنوب افريقيا بزعامة نيلسون مانديلا، والهند بزعامة غاندي، والولايات المتحدة عبر حركة الحقوق المدنية بزعامة مارتن لوثر كنج.

كما استعرض محطات المقاومة السلمية والشعبية في فلسطين وأبرزها ثورة 1936-1939، والانتفاضة الشعبية الكبرى 1987، وانتفاضة البوابات الالكترونية بالقدس 2017، واعمال المقاومة الشعبية في مواجهة الاستيطان وجدار الفصل العنصري بالضفة الغربية عبر المظاهرات المستمرة في كل من بلعين ونعلين والمزرعة والخضر، حيث ان مسيرة العودة تعتبر تتويجاً ونتاجاً لهذه المحطات من اجل تعزيز التلاحم الشعبي في مواجهة الاحتلال والحصار ومن اجل المطالبة بتطبيق حق العودة وفقاً للقرار 194.

وأكد المشاركون على اهمية مسيرة العودة والانجازات التي حققتها من خلال إعادة ابراز القضية الفلسطينية على رأس اولويات الاجندة الدولية بعد ما تعرضت لحالة من التهميش والإقصاء بسبب الانشغالات بالملفات الاقليمية العديدة والساخنة، وكذلك زيادة حجم التأييد من قوى التضامن الشعبي الدولي، وتوحيد شعبنا بكافة فاعلياته وقواه السياسية والمجتمعية من منظمات المجتمع المدني، وكشف طبيعة الممارسات العدوانية الاحتلالية التي تتجاوز القانون الدولي ومنظومة حقوق الانسان .

وطالب المشاركون بأهمية صياغة خطة تنظيمية واضحة للمسيرة تعمل على تعظيم الانجازات والنتائج وتقلل قدر الامكان من الخسائر، وأهمية صياغة شعارات تستند إلى القانون الدولي وحقوق شعبنا الثابتة والمشروعة على أن تتضمن انهاء الاحتلال والحصار والاستيطان وتهويد القدس وحق العودة وتعزيز المصير وإقامة الدولة المستقلة.

 إلى جانب السعي الجاد باتجاه انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة في اطار مؤسسات م.ت.ف والسلطة على قاعدة من الشراكة والديمقراطية، والعمل على تعزيز مقومات الصمود لشعبنا لتستمر مسيرتنا الكفاحية من اجل نيل حقوق شعبنا الثابتة والمشروعة وغير القابلة للتصرف.