2018-03-24

الكرملين: لن نسمح لأحد بتجاوز "الخطوط الحمراء"  

موسكو- وكالات: أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي الذي يعتمد على دعم شعبي واسع لن يسمح لأحد بتجاوز "الخطوط الحمراء" للمصالح القومية الروسية. هذا فيما أعلنت هيئة الأركان الروسية أنه تم إنشاء مجموعات من ناقلات الصواريخ الجوية والبحرية بعيدة المدى في جميع الاتجاهات الاستراتيجية في روسيا.

وفي مقابلة مع قناة "مير" التلفزيونية الروسية، اليوم السبت، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف: "الجميع يعرف أن رئيسنا لن يسمح لأحد بتخطي الخطوط الحمراء لمصالح روسيا القومية، وهو أمر آخر يتجلى فيه الدعم الغالب والمطلق من قبل المواطنين الروس الذين تكاتفوا حول زعيمهم".

روسيا تنشر صواريخها بعيدة المدى في جميع الاتجاهات الاستراتيجية

وكان رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف، صرح بأنه تم إنشاء مجموعات من ناقلات الصواريخ الجوية والبحرية بعيدة المدى في جميع الاتجاهات الاستراتيجية في روسيا.

وقال غيراسيموف، اليوم السبت: "لزيادة فعاليتها يتم إيلاء اهتمام خاص لتطوير الأسلحة الدقيقة، وفي كل اتجاه استراتيجي تم إنشاء مجموعات من حاملات الصواريخ بعيدة المدى في القواعد الجوية والبحرية والبرية القادرة على الردع في المناطق المهمة استراتيجيا".

وأضاف أن روسيا تمكنت من تقصير فترة جاهزية الأسلحة بعيدة المدى والعالية الدقة لاستخدامها القتالي، بمقدار 1.5 مرة.   

كما أشار إلى أن رفع قدرة الأسلحة العالية الدقة التي عرضها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالته أمام الجمعية الفدرالية بداية الشهر الجاري، ستسمح بنقل الجزء الكبير من الردع الاستراتيجي من المجال النووي إلى المجال غير النووي.

وتابع أن تطوير القوات النووية الاستراتيجية في روسيا يتم بفضل إنتاج منظومات الصواريخ الحديثة القادرة على ردع منظومات الدفاع الصاروخي للعدو، وكذلك بفضل إنتاج معدات القتال الجديدة مبدئيا، بما فيها تلك التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، ووسائل تحت الماء لنقل الأسلحة النووية والسلاح الاستراتيجي الآخر الذي لا مثيل له في العالم.

يشار إلى ان نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف، صرح في وقت سابق الاسبوع الماضي،  بأن لدى روسيا أسلحة متطورة جديدة، لم يتم الكشف عنها بعد.

وقال بوريسوف في حديث لقناة "روسيا 1" التلفزيونية، إن "القائد العام (الرئيس فلاديمير بوتين) لم يعلن عن كل ما هو موجود بترسانتنا".

وأضاف نائب الوزير أن "الكشف عن هذه الأنظمة الحديثة للأسلحة علنيا لم يهدف إلى استعراضها أو إطلاق سباق جديد للتسلح. فالهدف كان مختلفا تماما، وهو تحذير العالم من أنه من المستحيل في الظروف الحالية تحقيق تفوق من جانب واحد وفرض هيمنة في هذا المجال الخطير، أي السلاح. وسيكون هناك دائما رد على التحديات".

وأشار كذلك إلى أنه من المستحيل وقف التقدم التقني.

هذا، وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد كشف في سياق رسالته السنوية إلى الجمعية الاتحادية يوم 1 مارس الجاري، عن تصميم واختبار أنظمة حديثة للسلاح الاستراتيجي، بما في ذلك صاروخ "سارمات" الباليستي العابر للقارات ومنظومة "كينجال" فرط الصوتية وصاروخ مجنح مزود بمحرك نووي وغواصة مسيرة يمكن تزويدها بصواريخ نووية وغير نووية.