2018-03-10

الكتلة التقدمية للمعلمين: التقاعد القسري اعتداء مباشر على قانون الخدمة المدنية

رام الله: اعتبرت الكتلة التقدمية للمعلمين -الإطار النقابي لحزب الشعب الفلسطيني، ان إقدام الحكومة الفلسطينية على إحالة عدد من موظفي القطاع العام قسراَ للتقاعد المبكر، إعتداء مباشر على قانون الخدمة المدنية.  

وأشارت الكتلة في بيان صحفي، ان إحالة اكثر من ١١٧ موظف في وزارة التربية والتعليم حسبما بررته الوزارة بان إحالتهم الى التقاعد جاء بناء على تقارير اللجان الفنية المختصة، يمثل اعترافا من وزارة التربية والتعليم بان تقاعدهم يمثل عقوبة مباشرة لهم، الأمر الذي يتنافى وقانون الخدمة المدنية والقانون الاساسي الفلسطيني الذي يضمن عدم معاقبة أي موظف دون مراجعته و ابلاغه بالمخالفات التي قام بها، وكذلك تشكيل لجان تلتقي الموظف وتضعه بصورة مخالفاته وتقصيره.

وأضافت الكتلة في بيانها، ان اتخاذ الوزارة لقرارات التقاعد القسري لبعض نشطاء اضراب شباط 2016، تكشف وبشكل جلي استهداف الحكومة لهؤلاء الناشطين، اضافة لما يشكله ذلك من مساس بالعمل النقابي المشروع.

وقالت الكتلة التقدمية للمعلمين، إننا إذ نستهجن ونرفض مثل هذه الاجراءات التعسفية، وانطلاقا من تضامننا ووقوفنا الى جانب المعلمين، فإننا نؤكد على رفضنا لهذه القرارات وندعو الحكومة الى إعادة النظر بقراراتها والتراجع عنها فوراَ. كما ندعو الاتحاد العام للمعلمين وبشدة للوقوف الى جانب المعلمين المحالين إلى التقاعد قسراَ، ونجدد دعوتنا لزملاؤنا المعلمات والمعلمين إلى الانتساب للاتحاد العام للمعلمين والعمل الجدي والمسؤول لإنجاح مؤتمره القادم، حتى يشكل محطة جديدة للانطلاق نحو انتزاع حقوق المعلمين والدفاع عن مصالحهم وحقوقهم في مواجهة كل المحاولات التي تستهدفها.

الكتلة التقدمية للمعلمين

فلسطين – 10/3/2018