2018-03-03

شيوعيو فنزويلا يرشحون مادورو للرئاسة

كركاس- الوكالات: رشح الحزب الشيوعي الفنزويلي، الاثنين، الرئيس الحالي للبلاد نيكولاس مادورو، لمنصب رئيس الدولة لفترة جديدة في الانتخابات المقرر إجراؤها في 22 أبريل المقبل.

ونقلت وكالة "آ في إن" بيان الأمين العام للحزب الشيوعي أوسكار فيغيرا خلال مناسبة رسمية في كاراكاس مكرسة لتقديم مرشح: "إننا نسلم علم حزبنا إلى الرفيق نيكولاس مادورو".

وجرى، في وقت سابق، ترشيح مادورو من قبل الحزب الاشتراكي الموحد الحاكم في فنزويلا.

مادورو يترشح رسمياً للانتخابات الرئاسية

وفي سياق متصل، قدم الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، الثلاثاء، ترشحه رسميًا للانتخابات الرئاسية المبكرة بفنزويلا في 22 أبريل.

وقال مادورو خلال تقديم ملفه إلى رئيسة المجلس الوطني الانتخابي تيبيساي لوسينا، بحسب ما نقله التلفزيون "هذه خطة الوطن حتى العام 2025، والتي تقضي بتعزيز إرث قائدنا المحبوب هوغو تشافيز.. نحو الازدهار الاقتصادي".

وقبيل ذلك، توجه مادورو بقميصه الأحمر التقليدي إلى ضريح تشافيز، الذي حكم فنزويلا بين 1999 و2013.

وصرح الناشط في الحزب الحاكم هيكتور كاديناس "سننتخبه مجدداً، مع بطاقة التصويت سنحل المشاكل التي نعاني منها".

طلب مراقبين للانتخابات الرئاسية

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، أعلن، الثلاثاء، أن بلاده طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة، إرسال مراقبين لضمان حسن سير الانتخابات الرئاسية في 22 أبريل.

أعلن وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، يوم الثلاثاء، أن بلاده طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة، إرسال مراقبين لضمان حسن سير الانتخابات الرئاسية في 22 أبريل.

وقال أريازا، في مؤتمر صحافي في جنيف على هامش اجتماع لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة: "بحثنا هذه القضية، يوم الاثنين، مع الأمين العام" أثناء وجوده في جنيف، مضيفا "الآن ننتظر رد الأمم المتحدة".

وأوضح الوزير أن وجود مراقبين أمميين سيجيز "مراقبة ومواكبة العملية الانتخابية" و"يمكنهم أن يكونوا حاضرين أثناء أعمال التدقيق السابقة للاستحقاق والتالية له".

ودعا الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو إلى انتخابات مبكرة في 22 أبريل مفاجئاً المعارضة المنقسمة، بعدما كانت مقررة نهاية العام الجاري.

وأصدرت منظمة الدول الأمريكية في 23 فبراير، قراراً تناشد فيه الحكومة الفنزويلية إرجاء الانتخابات للسماح بإجرائها مع جميع الضمانات اللازمة لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية وذات مصداقية.