2018-02-25

استراليا : مظاهرة تدعو  لقطع العلاقات العسكرية مع الاحتلال الإسرائيلي

سدني: نظمت مجموعة "طلاب من أجل فلسطين" في جامعة ويلينجونج في استراليا مظاهرة أمام  شركة" Bisalloy " الاسترالية، احتجاجا على  الاتفاق والتعاون بينها وبين شركة رافئيل الإسرائيلية في المجال العسكري. وطالبت المظاهرة بقطع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ومؤسساته.

وتحدث في المظاهرة كل من:

Mithra Cox, Wollongong Greens Councillor.

Juan Tauri, lecturer from the Faculty of Social Sciences, University of Wollongong.

Shamikh Badra, Palestinian Phd student from the University of Wollongong.

Chloe Rafferty, Students for Palestine @ UOW and Wollongong Socialists.

Isabelle Liddy, Education Officer and Assistant Secretary of the Wollongong Undergraduate Student's Association

Free Palestine! No profit from war & occupation!

كذلك تحدث  البروفيسور ستيوارت ريس مؤسس مركز دراسات السلام والصراع في جامعة سيدني. من جانبه أكد شامخ بدرة الباحث والناشط السياسي الفلسطيني في كلمته التي ألقاها على أهمية هذه النشاطات والحملة، موضحا أن العلاقات العسكرية مع الاحتلال الاسرائيلي من شأنها تشجيعه على مواصلة انتهاكاته لحقوق الإنسان وارتكابه مزيد من الجرائم ضد الإنسانية، مشددا على أن إسرائيل ستواجه عزلة ومقاطعة متزايدة على الساحة الدولية في ظل اتساع حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات .

وأكد بدرة إن الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه المتواصل على شعبنا الفلسطيني يستخدم كل أنواع الأسلحة الثقيلة والحديثة، ومنها أسلحة محظورة دوليا في عمليات القصف الجوي والبحري والبري وأعمال عنف ضد المدنيين العزل، ما يؤدي إلى سقوط آلاف الشهداء وآلاف الجرحى من المدنيين والأطفال الرضع والنساء الذين تحولت جثثهم إلى أشلاء كالحرب الأخيرة على قطاع غزة 2014. موضحا بان عائلات كاملة بأطفالهم تم إبادتهم داخل بيوتهم الآمنة من قبل الاحتلال الإسرائيلي. وقال بدرة خلال كلمته أن المعركة مع الاحتلال متواصلة، ولن نفرط بصمود شعبنا وتضحياته الباهظة ولن تذهب هدرا، مؤكدا على أهمية استثمارها سياسيا، والبدء فورا بجملة من الإجراءات على الأرض وفي مقدمتها تعزيز الوحدة الوطنية.

أكد بدرة أن التحركات مستمرة من أجل وقف مثل هذه الاتفاقيات ومقاطعة الاحتلال الاسرائيلي ومؤسساته.