2018-02-11

حزب الشعب في خانيونس ينظم وقفة احتجاج ومسيرة ضد المواقف الامريكية وتقليصات وكالة "الأونروا"

خانيونس: على شرف الذكرى الـ36 لإعادة تأسيسه، نظم حزب الشعب الفلسطيني في محافظة خانيونس، وقفة احتجاج جماهيرية، أعقبها مسيرة طافت شوارع وسط مدينة خانيونس، احتجاجاَ على السياسة الأمريكية ضد شعبنا الفلسطيني، ومنها الموقف السافر تجاه مدينة القدس المحتلة ووقف المساعدات المالية عن وكالة "الأونروا" وتقليص خدماتها.

وخلال الوقفة الاحتجاجية التي جرت أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في المدينة، ألقى الرفيق محمد الناقة كلمة بأسم حزب الشعب الفلسطيني، أكد خلالها على رفض وإدانة السياسة والمواقف الامريكية السافرة تجاه شعبنا الفلسطيني، بدءاَ من اعلان ترامب واعترافه بالقدس عاصمة لحكومة الاحتلال وانتهاءا بالحملة الممنهجة ضد وكالة الغوث "الأونروا" في محاولة لتصفية قضية اللاجئين عبر تصفية الالتزام الدولي تجاهها.

وأضاف الناقه في كلمته، ان حزب الشعب سيبقى أميناً على قضية اللاجئين وسيواصل الدفاع عن حقوقهم، مطالباَ بضرورة توحيد الجهود في مواجهة السياسة الامريكية – الاسرائيلية المعادية لشعبنا. وكذلك استمرار استمرار الجهود لإنهاء الانقسام والحصار الظالم عن قطاع غزة ووقف جميع الاجراءات التي تثقل كاهل الجماهير.

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية، قامت القيادية في حزب الشعب الرفيقة هناء عليان، بتلاوة مذكرة رسمية باسم الحزب، موجهة إلى رئاسة وكالة الأونروا"، أكدت من خلالها على إدانة ومقاومة الضغوط الامريكية الممارسه على شعبنا وقيادته، ورفض أية إجراءات لتقليص خدمات وكالة "الأونروا". كما طالبت المذكرة رئاسة وكالة "الأونروا" بضرورة تحمل مسؤولياتها التي انشئت من أجلها.

وبعد انتهاء الوقفة أمام مقر وكالة "الأونروا"، انطلقت مسيرة الحزب الجماهيرية يتقدمها قيادات وكوادر الحزب وحملة الرايات، لتطوف عدة ساعات في شوارع المدينة.