2018-02-11

القطاع النسوي في حزب الشعب برفح ينظم حفل استقبال على شرف العاشر من شباط

رفح: نظم القطاع النسوي في حزب الشعب الفلسطيني حفل استقبال في مكتب الحزب برفح، بمناسبة العاشر من شباط، الذكرى السادسة والثلاثون لإعادة تأسيس حزب الشعب الفلسطيني، شاركت فيها ممثلات القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح .

وفي كلمة ترحيبية لها باسم القطاع، أكدت القيادية في الحزب رويدة أبو جياب، على الدور التاريخي للحزب ومواقفه التي امتازت بالمبدئية والصدق السياسي، والإخلاص لقضايا الشعب السياسية منها والاجتماعية، وأشادت بالعلاقة الوثيقة التي تربط الحزب بالقوى الوطنية والإسلامية كافة، معتبره إياها حجر الزاوية في تعزيز النضال الوطني وتحقيق الأهداف الوطنية، مشددة على أهمية إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي فورا، واستعادة الوحدة الوطنية، من اجل الالتفات للقضايا الوطنية والاجتماعية، لاسيما معالجة الإشكاليات العميقة التي يعانيها أبناء شعبنا وبخاصة في قطاع غزة المحاصر، والذي يدفع فاتورة الانقسام على جميع الأصعدة .

وحذرت أبو جياب من التراخي أمام المخاطر التي يواجهها شعبنا في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة، مشيرة إلى الأبعاد التصفوية لما يسمى "صفقة القرن" الأمريكية، التي تسعى لكسر المشروع الوطني وتصفية القضية الفلسطينية، داعية إلى ارتقاء الجميع لمستوى التحديات، والترفع عن الاعتبارات الفئوية والخاصة المقيتة .

كما أكدت على تمسك الحزب بالثوابت الوطنية، وبمواقفه المبدئية تجاه قضايا الشعب كافة، وبأنه سيواصل مسيرته المشرقة مهما عظمت التضحيات .

من ناحيتهن أكدن ممثلاث القوى الوطنية والإسلامية على الدور الوطني للحزب، وعلى دوره التاريخي ومواقفه المبدئية، حيث شددن على ضرورة إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وعلى أهمية تفعيل مؤسسات منظمة التحرير وتطويرها بمشاركة الكل الفلسطيني .