2018-02-05

قوات الاحتلال تواصل جرائمها اليومية بحق شعبنا

 9 شهداء و 520 حالة اعتقال الشهر الماضي، بينهم 18 امرأة و92 طفلاَ

رام الله - تقرير: ارتفعت منذ بداية العام الحالي 2018 وتيرة الجرائم اليومية التي تقترفها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق أبناء وبنات شعبنا في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة. ففيما أستشهد تسعة مواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة، برصاص قوات الاحتلال منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني من العام 2018، وأصيب 203 آخرين بجروح مختلفة، لا زالت تلك القوات تستمر في احتجاز جثامين 16 شهيداَ قضوا على يدها خلال العامين. 

وعلى صعيد الاعتقالات، أكدت العديد من المنظمات الحقوقية المعنية، ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي، صعدت منذ بداية العام الحالي من حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء وبنات شعبنا بكافة شرائحه، حيث تم رصد (520) حالة اعتقال خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماصي، من بينهم (92) طفلا قاصرا، و(18) امرأة وفتاة.

وأكدت تلك المنظمات، من بين المعتقلين الأطفال الـ (92) خلال الشهر المذكور، كان الطفل سعيد مزيد سكر (11 عاما) وثلاثة أطفال جرحى، هم أحمد زقزوق (14عام)، ومحمد فرحان الحج (15 عاما) حيث أصيبا بالرصاص الحي على حاجز زعترة جنوب نابلس، والفتى أحمد عيسى شلالدة (16عاما) بعد اصابته بالرصاص الحي في الساق على مدخل بلدة بيت عينون بالخليل.

كما رصدت تصعيد في حالات الاعتقال بين النساء خلال الشهرذاته، حيث وصلت الى (18) حالة اعتقال، بينهن 3 قاصرات.

ارتفاع أعداد الأسيرات فى سجون الاحتلال الى 63 أسيرة

وعلى هذا الصعيد، أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال ارتفع خلال الأيام الماضية نتيجة مواصلة الاحتلال استهداف النساء والفتيات الفلسطينيات بالاعتقال، ليصل الى (63) أسيرة بينهن (9) قاصرات .

وأضاف بأن من بين الأسيرات (9) قاصرات لا تتجاوز أعمارهن 18 عاماً ، وذلك بعد اعتقال الطفلة "سارة نظمى شماسنه" 14 عام من بلده قطنه غرب القدس،  وهى شقيقه الشهيد "محمد شماسنه"  مع والدتها الحاجة "رسيلة شماسنه"، وسبقها اعتقال الطفلة "رزان مسلم أبوسل" التي لم تتجاوز 14 عاماَ من العمر، وأصدر بحقها حكما بالسجن لمدة 4 شهور وخفضته الى شهر ونصف،  فيما لا تزال سلطات الاحتلال تعتقل الطفلة "عهد التميمى" 17 عام مع والدتها "ناريمان" منذ شهرين بحجة اهانة جنود الاحتلال واجلت محاكمتهم عدة مرات بعد تقديم لوائح اتهام بحقهم .

وبين المركز بأن (28) أسيرة فلسطينية تقضى أحكام مختلفة داخل سجون الاحتلال ما بين عدة شهور الى سنوات طويلة، وتعتبر الأسيرتين " شاتيلا ابوعياد" من أراضي 48 ، و"شروق دويات" من القدس اعلى الأسيرات حكماً وصدر بحقهن حكما ً بالسجن الفعلي لمدة 16 عام ، بينما هناك 3 اسيرات يخضعن للاعتقال الإداري وهن النائبة "خالده جرار" من رام الله، والأسيرة "خديجة ربعي" وجدد لهن لمرة ثانية ، والصحفية "بشرى الطويل" من جنين .

وأشار الاشقر إلى أن ربع الأسيرات يعانين من ظروف صحية متدهورة فى ظل استمرار الاهمال الطبي بحقهن، وتعتبر حالة الأسيرة الجريحة "اسراء الجعابيص" من القدس، أكثرهن خطورة، حيث تعانى من حروق بنسبة 60ً% وبتر لثمانية من اصابعها وتحتاج الى عمليات جراحية لا يزال الاحتلال يماطل في اجراءها  مما يشكل خطورة على حياتها .