2017-11-05

تظاهرة كبرى في روسيا في العيد المئوي لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى

موسكو - الوكالات: أعلن الحزب الشيوعي الروسي، أمس الأول الجمعة، أنه يخطط بمشاركة عدد كبير من وفود وممثلي الأحزاب الشيوعية في العالم ومن منظمات اليسار في روسيا، للاحتفال بالذكرى الـ 100 لثورة أكتوبر في السابع من تشرين الثاني الجاري (بعد غدٍ)، وذلك على نطاق واسع وفي وسط العاصمة الروسية موسكو، حيث سينظم تجمع كبير.

وسيضع الشيوعيون، اليوم الأحد، ومؤيدوهم الزهور على ضريح الجندي المجهول وكذلك عند ضريح القائد الثوري التاريخي فلاديمير لينين. وفي ستاد "لوجنيكي"، سيجري تنظيم احتفال بهذه المناسبة. وفي اليوم التالي سيجري افتتاح المنتدى الدولي للقوى اليسارية.

وأكد الحزب في بيان صحفي، أن برنامجاَ سياسياَ وثقافياَ، يتم تنظيمه للضيوف بهدف تبادل الآراء ووجهات النظر حول التاريخ والقضايا الملحة.

وستتوج هذه الفعاليات بتمام الساعة 15.00 بعد غدٍ الثلاثاء، بمسيرة جماهيرية تنطلق من ساحة "بوشكينسكايا" في موسكو حتى ساحة "تياترلانيا"، سيشارك فيها وفود أجنبية وممثلو المنظمات والحركات اليسارية في روسيا.

وأضاف الحزب أن "أكتوبر العظيم أخرج البلاد من مأزق اجتماعي إلى طريق التطور الهادف الذي وضع الاتحاد السوفييتي في مرتبة رائدة في العالم"، مشيراَ: "لماذا انتهى كل شيء وكيف انتهى، هذا موضوع آخر للتحليل والذي ليس له علاقة مباشرة بالإيديولوجية العلمية والعادلة، التي وبغض النظر عن أي شيء، هي حية وتحصل دائما على نبضات جديدة للتطور".

وأعلن نائب رئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي، يوري أفونين، في وقت سابق، أن الفعاليات المكرسة لهذا التاريخ الاحتفالي ستجري ليس فقط في موسكو وبطرسبورغ "لينيغراد" سابقاَ، بل في أرجاء روسيا كافة.

ويعود سبب الاحتفال بالثورة البلشفية (الاشتراكية) في السابع من تشرين الثاني، بدلا من الـ 25 تشرين الأول، لاعتماد التقويم الميلادي (تقويم غريغوري) في الاتحاد السوفييتي، في 14 شباط 1918، بدلا من التقويم اليولياني القديم، والذي كان معمولا به إبان حقبة الإمبراطورية الروسية.