2017-10-11

منذ تشرين أول 2015... الاحتلال اعتقل 17 نائباَ (12) منهم لا زالوا يقبعون داخل سجونه

رام الله: أفادت إحصائية لمركز أسرى فلسطين للدراسات، أمس، أنه تم رصد 17 حالة اعتقال بحق نواب في المجلس التشريعي من قبل قوات الاحتلال منذ بدء "انتفاضة القدس" في تشرين أول عام 2015.

وبحسب المركز، فإن الاحتلال خلال تلك الفترة تعمد اعتقال عدد من النواب لأكثر من مرة، مشيرا إلى أنه كان يمضي النواب عدة أشهر داخل السجون ثم يفرج عنهم ويعاد اعتقالهم مرةً أخرى.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر، بأن الاحتلال يواصل اعتقال النواب كقرار سياسي دون وجود أي تهم واضحة تدينهم، لذلك تقوم محاكمه الصورية بفرض الاعتقال الإداري بحقهم لفترات معينة ويجدد لهم الإداري ليضمن بقاءهم في السجن أطول فترة ممكنة.

وأشار إلى أن الاحتلال لا يزال يعتقل (12) نائبا في سجونه الغالبية العظمى منهم وعددهم (10) اعتقلوا خلال انتفاضة القدس بينما النائبان مروان البرغوثي وأحمد سعدات معتقلان منذ ما قبل "انتفاضة القدس".

وأشار إلى أن الاحتلال اعتقل خلال تلك الفترة نائبتين في المجلس التشريعي وهما النائبة عن دائرة الخليل سميرة عبد الله حلايقة (53 عاما)، بعد اقتحام منزلها واتهمها بالتحريض على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق سراحها بعد 3 أشهر من الاعتقال، كذلك أعاد اعتقال النائبة خالدة جرار (53 عاما) من رام الله بعد اقتحام منزلها، وأصدرت محكمة عوفر قرار بتحويلها إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وكانت جرار قد اعتقلت سابقا، وأمضت في سجون الاحتلال 14 شهرا بتهمه التحريض.