2017-10-09

مادورو يشكر ترامب "المهووس" على خدماته الجليلة!َ

كركاس: شكر رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، نظيره الأمريكي وخصمه اللدود، دونالد ترامب، على ترداد اسمه باستمرار ودون انقطاع وبمناسبة وبغير مناسبة، وهو ما جعله يحظى بشهرة واسعة طافت الآفاق، واصفاَ رئيس الولايات المتحدة الامريكية بـ"المهووس".

وقال  مادورو، بلهجة ساخرة عبر أثير التلفزيون الحكومي، أمس الأحد، إن "ترامب جعلني أحظى بشهرة لم أكن أحلم بها في جميع أنحاء العالم، إنه لشرف عظيم أن لا يقضي رئيس الامبراطورية يوما دون ذكر اسمي مرارا وتكرارا، وهذا يعني أنني أفعل شيئا جيدا".

وختم مادورو حديثه، في التلفزيون الحكومي، هازئاَ من نظيره الأمريكي، وقال إن "دونالد ترامب أصبح يتولى مهام رئيس المعارضة الفنزويلية". وعلى الرغم من ذلك، أشار في الوقت نفسه، إلى أن الاتفاق على بدء المفاوضات بين السلطات والمعارضة أصبح الآن جاهزا تقريبا.

وكان الرئيس نيكولاس مادورو، سبق وإعتبر في تصريحات له نهاية الشهر الماضي، إن نظيره الأمريكي دونالد ترامب "مهووس به" في إشارة منه إلى انتقاد ترامب الدائم له بدلا من الاهتمام بمعاناة الأمريكيين جراء إعصار ماريا.

وقال مادورو في خطاب تلفزيوني، "كل يوم دونالد ترامب يقول عني شيئا ما، دونالد ترامب مهووس بنيكولاس مادورو، هذا لأنني رجل عامل، أما هو فقد اعتاد معاملة العمال والنساء بشكل سيء، كل شيء بسبب ذلك، هذه هي الحقيقة".

وأشار مادورو، إلى أن ترامب وبدلا من إعطاء النصائح وانتقاده، كان باستطاعته إيلاء المزيد من الاهتمام لمشاكل بورتوريكو بعد مرور إعصار "ماريا"، "رغم المأساة الفظيعة التي يعاني منها شعب بورتوريكو، إلا أن دونالد ترامب لم يذهب إليهم حتى الآن.. هب نفسك للاهتمام ببلادك التي تديرونها بشكل سيء جدا، والتي تعاني من مشاكل جمة لم تقوموا بحل أي منها".

وأكد أنه بكامل قوته لخوض القتال، وخاصة عندما يدعوه الرئيس الأمريكي بالديكتاتور، "شعب فنزويلا لن يقع في يدي ثري مثل دونالد ترامب".

يشار إلى ان الرئيس الأمريكي فرض في أغسطس/آب الماضي،  عقوبات جديدة على فنزويلا، بذريعة اندلاع احتجاجات في ذلك البلد، وأعرب عن أمله في أن تحذو دول الاتحاد الأوربي حذو واشنطن وتفرض أيضا عقوبات اقتصادية على كراكاس التي تعاني أصلا من تراجع أسعار النفط العالمية، ومن تضخم هائل بلغ أكثر من 500%. .

المصدر : نوفوستي