2017-09-17

حزب الشعب يرحب بالتطورات الإيجابية التي شهدها ملف المصالحة

فلسطين: رحب حزب الشعب الفلسطيني بالتطورات الايجابية التي شهدها ملف المصالحة خلال اللقاءات التي رعتها جمهورية مصر العربية خلال الأسبوع الماضي، خاصة لجهة إعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية ودعوة حكومة الوفاق الوطني لتولي مهامها في قطاع غزة والاستعداد لإجراء الانتخابات، وتنفيذ  اتفاق المصالحة لعام 2011 في إطار وطني شامل.

واعتبر حزب الشعب في تصريح صحفي، مساء اليوم الأحد 17/9/2017، إن هذا الإعلان لبّى بشكل أساسي المتطلبات التي كانت مطروحة سابقاَ. وأشار الحزب إلى أن توفر الضمانة المصرية لتنفيذ ذلك، يكسبها جدية لابد من تكريسها بشكل ملموس أثناء تطبيق كل بنود الاتفاق.

وأكد الحزب على الحاجة للعمل فوراَ من أجل تحقيق ما جاء في الإعلان، مطالباَ القوى الفلسطينية كافة بأن تبني على هذا الاعلان وتحوّله الى واقع ملموس بما يسمح بإنهاء الانقسام. ودعا الحزب الرئاسة الفلسطينية إلى وقف الإجراءات التي طالت موظفي القطاع العام ومست حياة المواطنين في قطاع غزة.

وكان الأمين العام للحزب النائب بسام الصالحي، قد أوضح في وقت سابق خلال تصريحات صحفية له اليوم: "إننا  في حزب الشعب منذ أكثر من شهرين نعمل على صيغة تقوم على حل اللجنة الإدارية، وأن يتم وقف تلك الإجراءات، بالتالي من المنطقي أنه في حال حل اللجنة الإدارية أن تتوقف جميع هذه الإجراءات، وفتح الطريق لتمكين حكومة الوفاق للقيام بمهامها في قطاع غزة والتحضير لإجراء الانتخابات العام".