2017-04-17

في يوم الأسير حزب الشعب يدعو لأوسع تحرك جماهيري لنصرة الأسرى في معركة الحرية والكرامة

حيا حزب الشعب الفلسطيني الحركة الأسيرة الفلسطينية داخل سجون الاحتلال بمناسبة حلول السابع عشر من نيسان الذي يحييه الشعب الفلسطيني في كل مناطق تواجده كيوم للأسير الفلسطيني، وتحييه الحركة الأسيرة بشكل مميز داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية عبر إعلان الإضراب عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم داخل سجون الاحتلال ومن اجل تحسين ظروف اعتقالهم عبر اعتمادهم  قائمة من مطالبهم العادلة التي يخوضون الإضراب بشكل موحد من اجل تحقيقيها.

ودعا حزب الشعب الفلسطيني في بيان صحفي وزعه على وسائل الإعلام صباح الاثنين جماهير شعبنا في المدن والقرى والمخيمات داخل الوطن وفي الشتات للتعبير عن وقوفهم الى جانب الأسرى في معركة الحرية والكرامة  التي قرر الأسرى خوضها  مشددا على  أهمية  المشاركة بفعالية في المسيرات الحاشدة التي  ستنطلق  اليوم من مختلف الميادين الرئيسة في عدد من محافظات الوطن.

وأضاف الحزب  أن معركة الحرية والكرامة التي يخوضها الأسرى  تتطلب ايضا من القيادة الفلسطينية وضع قضية الأسرى وضرورة الإفراج عنهم في أولوية سلم اهتماماتها ومداولاتها السياسية على مختلف المستويات،  وفي نفس السياق دعا حزب الشعب  الصليب الأحمر الدولي وكافة المنظمات الدولية بممارسة دورها والتحرك للضغط على الاحتلال من اجل تحسين معاملة الأسرى وصولا للإفراج عنهم من سجون الاحتلال دون شرط أو قيد أو تمييز ،وأشار الحزب في بيانه الصحفي  بمناسبة يوم الأسير  أن هذا اليوم يأتي هذا العام في ظل استمرار الانتهاكات و الاعتداءات الإسرائيلية بحق الأسرى  في ظل استمرار  سياسة الاعتقال الإداري إضافة إلى الإهمال الطبي والتفتيش المهين والعزل الانفرادي والشبح والتنكيل والتعذيب في محاولة لكسر إرادة الأسرى .                                           

وختم الحزب بيانه مشيدا بصمود الأسرى الإبطال وخوضهم لمعركة الحرية والكرامة التي قرروها  معتبرا أن يوم السابع عشر من نيسان يوم الأسير الفلسطيني هذا العام وهو يتزامن مع بدء الأسرى بالإضراب عن الطعام ، يغدو يوماً وطنيا لا بد وان تتجسد فيه كل معاني الوحدة الوطنية  والعمل معا في كافة  المجالات من اجل نصرة الأسرى ومطالبهم العادلة بعيدا عن مناكفات الانقسام وتداعياته المؤلمة.