2017-04-05

حزب الشعب يطالب الرئيس والحكومة بالعودة الفورية عن قرار الإقتطاع المجحف من رواتب الموظفين العموميين بقطاع غزة

فلسطين: طالب حزب الشعب الفلسطيني الرئيس محمود عباس "أبو مازن" وحكومة التوافق الوطني، بالعودة الفورية عن قرارها المجحف المتمثل في الإقتطاع من رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة، وضرورة الحفاظ على حقوق العاملين في القطاع العام وحماية لقمة العيش الكريمة لشعبنا .

ووصف حزب الشعب في بيان صحفي، صباح اليوم الاربعاء، هذا الإجراء بأنه غير قانوني ويمس بشكل مباشر معيشة المواطنين، مشيراَ أن الحكومة هي من طلبت من الموظفين التوقف عن أعمالهم.

وأضاف الحزب في بيانه، يقول: إن المبررات التي تقدمها الحكومة، تمثل ردة فعل غير مسؤولة على ما قامت به حركة "حماس" من تشكيل لـ"لجنة إدارية" لقطاع غزة، كما انها تحمل الموظفين وعائلاتهم في غزة عبء الحصار المالي الذي تدعيه، في تمييز واضح بين موظفي القطاع العام.

وفي الوقت الذي جدد فيه حزب الشعب رفضه تحميل المواطنين دون إستثناء ما ترتب ويترتب على الانقسام من نتائج، وشدد على ضرورة الحفاظ على حقوق جميع العاملين في القطاع العام، وحماية لقمة العيش الكريمة لشعبنا، حذر في ختام بيانه، من تداعيات هذا اﻻجراء الذي سيتقاطع دون شك مع مساعي فصل قطاع غزة ووضعه على مسار طريق مختلف عن طريق المشروع الوطني، وبما يخدم أجندات ومشاريع تندرج في إطار تهيئة الظروف والمناخات للحل اﻻقليمي.