2017-03-19

تدهور الحالة الصحية للأسيرين الزرو وحمامرة

اعتقال 12 مواطناَ بينهم شقيقين توأمين أحدهما جريح

محافظات الوطن: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، 12 مواطناَ من مناطق مختلفة في الضفة.

وأفاد مصدر أمني لـ(وفا)، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: حسن احمد سباتين (22  عاما) من قرية حوسان غربا، وجميل ابراهيم طقاطقة (18 عاما) من قرية ام سلمونه جنوبا، ومؤيد صلاح طقاطقة (22 عاما) جنوبا، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، شقيقين توأمين، أحدهما جريح.

وذكر ذوو الشقيقين عمر وجمال غالب أبو بكر(18 عاما) (45عاما)، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت حي البساتين في جنين، واعتقلتهما بعد مداهمة منزلهما والعبث بمحتوياته، وصادرت هاتفا خليويا، مشيرة إلى أن جمال مصاب بالرأس بنيران الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 7 مواطنين من مدينة الخليل، وبلدة السموع جنوب الخليل، بينهم أب وأولاده الأربعة.

وأفادت مصادر أمنية لـ(وفا)، بأن قوات الاحتلال داهمت مدينة الخليل، واعتقلت كلا من: محمد هشام الجعبري، ومأمون حسين صلاح النتشة (17 عاما)، بعد دهم منزلي ذويهما.

كما أشارت مصادر محلية، إلى أن قوات الاحتلال داهمت بلدة السموع جنوبا، وفتشت عدة منازل، واعتقلت المواطن محمد خضر الحوامدة، وأبناءه الأربعة، وهم: خليل (33 عاما)، وعلي (28 عاما)، ويوسف، وأحمد، بعد تفتيش المنزل، ومحيطه.

تدهور الحالة الصحية للأسيرين الزرو وحمامرة

على صعيد آخر، أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم الأحد، بأن الأسير صدقي الزرو (60 عاما)، من محافظة الخليل، يعاني من مشاكل صحية صعبة، في ظل استمرار سياسية الإهمال الطبي لإدارة سجن عسقلان وعدم تقديم العلاج المناسب له.

واوضح عجوة أن الأسير الزرو يعاني من التهابات دائمة بالقصبة الهوائية مع ضيق بالتنفس، بالإضافة لمعاناته من الديسك ومشاكل بالغضروف، ولا يستطيع الحركة الا على عكازات، ويأخذ مسكنات للآلام فقط، مشيرا إلى أن 80% من مشاكله الصحية حصلت معه بعد الاعتقال.

في ذات السياق، أوضح محامي الهيئة لؤي عكة أن الأسير بلال حمامرة (27 عاما) من بلدة حوسان في بيت لحم والذي يقبع في سجن عوفر، يعاني من مشاكل في الأعصاب وفقدان للذاكرة والتركيز، وزيادة في الشحنات الكهربائية في رأسه، وقد اكتشف مؤخرا خلال استماعه لحديث الأطباء في مستشفى "تشعاري تصيدق"، بأنه قد تم إعطاؤه دواء خاطئا غير مناسب لما تم تشخيصه.

ونقل المحامي مناشدة الأسير حمامرة المؤسسات الصحية والإنسانية للتدخل السريع لمساعدته في التغلب على مرضه، وكشف ما يخطط له الاحتلال "من إعطائه دواء قد يندرج تحت حقل التجارب التي تنفذ على الاسرى المرضى داخل السجون".