2017-03-13

نقابة الصحفيين تدين اعتداء الشرطة على الطواقم الصحفية

رام الله: استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ما وصفته بالانتهاك الذي وقع بحق مجموعة من الزملاء الصحفيين أثناء تغطيتهم المهنية أمام محكمة رام الله ظهر امس الأحد.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن النقابة، أكدت فيه أن حرية العمل الصحفي مكفولة وفق القوانين والتشريعات الفلسطينية، ومن ينتهكها هو الخارج عن القانون.

وعبرت النقابة في بيانها عن استهجانها الشديد من مشاهد الاعتداء والضرب وما حصل معيب ومشين، ولا يليق بالمطلق بما نطمح له، ليس كنقابة صحفيين فحسب، بل كمجتمع فلسطيني لا زال يرزح تحت الاحتلال ساعيا نحو الحرية والانعتاق.

وطالب البيان الجهات الحكومية المسؤولة، بمتابعة هذا الانتهاك واتخاذ الاجراءات الكفيلة لمحاسبة ومسائلة الذين أصدروا القرارات وكذلك الذين نفذوا هذا الاعتداء، مع الحق النقابي بأن تطلع النقابة وبشفافية مطلقة على كافة الاجراءات الكفيلة بعدم تكرار مثل هذا الاعتداء.

كما جاء في البيان أن النقابة تنظر باحترام وتقدير لمؤسسة جهاز الشرطة الفلسطينية، وهي مستاءة جدا من هذا الفعل والسلوك الذي لم يوقع الضرر على مجموعة من الصحفيين فحسب بل أوقع بالغ الضرر بصورة الشرطة الفلسطينية المنوط بها تطبيق القانون.

واختتم البيان بأن النقابة تعبر عن غضبها الشديد من ما وصل له واقع الحريات الصحفية في الأراضي الفلسطينية وصولا للاعتداء الذي حصل اليوم الأحد، مشكلاً انعطافاً خطيراً لن تسكت عليه النقابة وستتابعه بكل جدية ومسؤولية نقابية ووطنية.